تنظيم داعش يتابع جرائمه واعتداءاته ويفجر مرقد النبي شيت شمال العراق

واصل ارهابيو ما يسمى تنظيم داعش الارهابى اعتداءاتهم على المقدسات والرموز الدينية والاماكن الاثرية فى العراق استمرارا لسلسلة جرائمهم التى تطال البشر والحجر والمراكز الحضارية واقدموا امس على تفجير مرقد النبى شيت فى الموصل بعد يوم واحد على تفجير مرقد النبى يونس واماكن مقدسة اخرى .

وافادت مصادر رسمية عراقية وشهود عيان كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية بأن مسلحى التنظيم الارهابى المذكور وضعوا عبوات ناسفة حول المرقد وبداخله وقاموا بتفجيرها على مرأى من الجميع .

وتأتى هذه الاعتداءات ضمن سلسلة الجرائم والممارسات الارهابية التى يقوم بها هذا التنظيم الارهابى من اعلانه قيام ما سماها //الخلافة الاسلامية//فى مناطق يسيطر عليها بالعراق .

من جانبه .. ادان نائب رئيس الوقف الاسلامى فى المدينة سامى المسعودى هذا الاعتداء مبينا ان هوءلاء الارهابيين يسرقون كل ما فى المراقد والاماكن المقدسة قبل ان يزرعوا عبوات ناسفة فى اركان المبنى ويفجرونه .

من جهتها .. استنكرت الامم المتحدة ورجال الدين هذه الاعمال الوحشية التى يقوم بها التنظيم الارهابى . وقال ممثل الامين العام للامم المتحدة فى العراق نيكولاى ملادينوف فى بيان له ان هذه الاعمال ستوءدى الى //تدمير التراث الثقافى وطمس بعض معالم العراق القديم // داعيا //النخب السياسية فى العراق الى تنحية خلافاتهم جانبا واستعادة سلامة بلادهم// .

وردا على الاعمال الاجرامية التى يقوم بها التنظيم الارهابى امر رجل الدين العراقى مقتدى الصدر بتشكيل /سرايا السلام/ لحماية الاماكن المقدسة فى البلاد بحمل السلاح . واكد الصدر فى بيان له مخاطبا ارهابيى التنظيم //سأحتفظ بالرد لنفسى فى أى وقت فانكم ثلة لا تستحق الحياة// .

ويواصل التنظيم الارهابى أعماله الاجرامية بحق الاضرحة والاماكن المقدسة ودور العبادة فى العراق واقدمت عناصره على عمليات هدم وتفجير لمجموعة من المراقد والاضرحة ودور العبادة فى محافظة نينوى العراقية التى تعانى منذ أواخر الشهر الماضى من جرائم عناصر هذا التنظيم الارهابى الظلامى الحاقد على كل ما يمت للحضارة والحياة الانسانية بصلة والذى يستغل دعم جهات اقليمية خارجية واقعة بهوس الهيمنة والسيطرة وتنفيذ اجندات خارجية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.