مراسلنا في فلسطين المحتلة مصعب العتر | العدو الاسرائيلي يرضخ للهدنة بعد مقتل اكثر من 38 عنصر منه

افاد مراسلنا في فلسطين المحتلة مصعب العتر ان العدو الاسرائيلي قد رضخ للهدنة التي اقترحتها بعض الدول العالمية في مجلس الامم المتحدة بعد ان تم قتل اكثر من 38 ارهابي من عناصر الاحتلال الصهيوني

و نقلت القناة العاشرة للعدو الاسرائيلي ان المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر “الكابينيت” وافق بعد تصويت اعضائه عبر الهاتف على تمديد وقف اطلاق النار في قطاع غزة حتى منتصف الليل.

وكانت الفصائل الفلسطينية و العدو الاسرائيلي اعلن وقف اطلاق النار “هدنة انسانية” لمدة 12 ساعة برعاية الامم المتحدة بدأت عند الثامنة من صباح اليوم وتنتهي عند الثامنة مساءً ولكن مع هذا التمديد سيستمر وقف اطلاق النار حتى الثانية عشرة من منتصف الليل. تواصل الطواقم الطبية التنقيب والبحث تحت انقاض المنازل التي دمرها الاحتلال لانتشال جثامين الشهداء الذين سقطوا اثناء العدوان الاسرائيلي المستمر منذ 19 يوما مستغلين “الهدنة الانسانية” المعلنة لمدة 12 ساعة. وارتفع عدد جثامين الشهداء الذين جرى انتشالهم من تحت الانقاض منذ سريان التهدئة عند الساعة الثامنة صباحا حتى الان الى 151 شهيدا بينهم اطفال ونساء بحسب مصادر طبية في قطاع غزة – اعترف العدو الاسرائيلي رسميا مساء اليوم بمقتل ثلاثة جنود وضباط في صفوف جيش الاحتلال خلال المواجهات مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأعلن الناطق باسم جيش الاحتلال مقتل ثلاثة جنود في الاشتباكات مع المقاومة قبل وقف اطلاق النار صباح اليوم ليرتفع عدد القتلى في صفوف الجيش من ضباط وجنود لـ 40 قتيلا منذ بداية الحرب البرية. وجهت عصابات الاسرائيلي تحذيرا للمواطنين الفلسطينيين الذين طلب منهم اخلاء منازلهم في قطاع غزة طالبا منهم عدم العودة الى منازلهم خلال فترة الهدنة الانسانية التي بدأت منذ الساعة الثامنة من صباح اليوم وتستمر حتى الثامنة مساء.

وقال الناطق بلسان العصابات الصهيونية آفي حاي ادرعي في صفحته على فيسبوك: “أود ان أكرر دعوتنا الى السكان الذين طُلب منهم إخلاء منازلهم في الأحياء المعنية في قطاع غزة الى عدم العودة اليها خلال فترة النافذة الانسانية التي حددت حتى الساعة الثامنة مساء. من يتواجد في تلك المناطق بعد انتهاء هذه النافذة الانسانية يعرض حياته للخطر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.