هل المقاومة اللبنانية أغتالت الضابط الأسرائيلي في الجليل؟

هل المقاومة اللبنانية أغتالت الضابط الأسرائيلي في الجليل؟

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية أن ضابطا رفيع المستوى في الجيش الإسرائيلي، لقي مصرعه الجمعة 25 مارس/آذار في تحطم طائرة خفيفة في الجليل الأسفل.

وقال جيش الاحتلال في بيان إن القتيل هو العميد منير عمّار، ابن قرية جولس في الجليل الغربي، والذي كان يشغل منصب رئيس مكتب الادارة المدنية في الضفة الغربية. فيما أفادت وسائل إعلام بأنه شغل في السابق منصب قائد كتيبة “حيرف” الدرزية وقائد لواء حيفا في الجبهة الداخلية.

من جهتها أفادت الشرطة الإسرائيلية بأن طائرة خفيفة تحطمت شمال الكيان الإسرائيلي بعد اقلاعها بأقل من ربع ساعة من مطار حيفا، بعد ظهر الجمعة.

وقالت الشرطة إنها عاينت بقايا حطام الطائرة المدنية الخفيفة بمنطقة جبلية صخرية قريبة من وادي سلامة القريب من بلدة الرامة في الجليل الأسفل شمال البلاد. وفي وقت لاحق أعلن الجيش إن القتيل هو أحد الضباط في الجيش الإسرائيلي الذي كان يقود الطائرة.

وفرضت الرقابة في البداية منعا على نشر نبأ وفاته، قبل إبلاغ أفراد عائلته بأمر الحادث، وبعدها سمحت بنشر هوية القتيل وتفاصيل الحادث.

ولم يعرف حتى الآن سبب تحطم الطائرة الخفيفة وستواصل الجهات الامنية المختصة التحقيق في ملابسات الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.