دمشق في اسبوع , لا جديد – رمضان ينتهي و تحضيرات للعيد على وقع معارك جوبر و غلاء الاسواق

دمشق في اسبوع , لا جديد – رمضان ينتهي و تحضيرات للعيد على وقع معارك جوبر و غلاء الاسواق

مراسل سوريا الإعلامية في دمشق : جميل قزلو

الاسبوع الاخير من رمضان لم ياتي بالجديد على أجواء العاصمة , دمشق المحمية باسوار عالية يعاد رسم خطوط النار فيها كما تريد السواعد السمراء بناء على متغيرات المعارك .

البدء من جوبر :

جوبر الملاصقة لدمشق المدينة شهدت منذ بداية الأسبوع عمليات عسكرية من قبل الجيش العربي السوري , عمليتاته جاءت ردا على محاولة تقدم للمسحين لتحقيق خرق في درع العاصمة من خاصرة العباسيين إلا أن المحاولة باءت بالفشل جاء تقدم القوات على وقع تمهيد مدفعي و ضربات لسلاح الجو , فأعيدت السيطرة بنسبة كبيرة جدا و متقدمة , مصادر تحدثت عن مقتل اعداد كبيرة من المهاجمين

ساحة العباسيين :

رغم قربها من خطوط النار الجوبرانية إلا انها تعيش ايامها المعتادة في ظل الحرب ,حركة مرور لم تتاثر إلا انها كانت حذرة بسبب تساقط قذائف الهاون وخاصة في الايام الاولى للاشتباكات في جوبر , كراج العباسيين استمر بحركته الطبيعية مستقبلا و مودعا رواده .

جنوباً :

جنوب العاصمة شهد اشتباكات إثر خلافات بين “داعش” و أحد ألوية الجبهة الإسلامية إلا أن هدنة فرضت على كلا الطرفين بعد وقوع العديد من القتلى و المصابين

التضامن هادئة و الحركة طبيعية واسواقها بانتظار العيد .

الجنوب الغربي :

الاسبوع الاخير من رمضان شهد تقدم على جبهة طيبة وزاكية , بينما لم تتغير خطوط النار على جبهة خان الشيح و اقتصرت العمليات على رمايات نارية و طلعات جوبة استهدفت مواقع تواجد للمسلحين , ناشطون تحدثوا عن مقتل أكثر من 10 مسلحين في الأيام الماضية .

بلدات الكسوة ودنون وخان دنون تشهد ارتفاعا في اسعار بعض المواد الاولية والملبوسات , التحضيرات للعيد حذرة بعد تهديدات وصلت لأهالي تلك البلدات من قبل مسلحين حسب إفادة مصادر خاصة .

الغوطة الشرقية :

المليحة شهدت اشتباكات عنيفة في جبهتها الشرقية و الشرقية الجنوبية اعنفها على طريق زبدين , وحدات الرمايات النارية بالتعاون مع سلاح الجو نفذت عدة عمليات استهداف على مواقع الإرهابيين .

مدنيو الكفرين والغزلانية والهيجانة والغسولة حياتهم طبيعية كباقي مناطق الريف الآمنة , اطفالهم ينتظرون العيد إلا أن الاسعار مرتفعة بسبب بعد البلدات عن مركز العاصمة واسواقها .

جرمانا : تعيش البلدة اجواء طبيبعية , وتحضيرا لاستقبال العيد , الهاون غاب عن المدينة في بداية الاسبوع إلا أنه عاد بسقوط قذائف على حي كرم صمادي ومحيط الشارع العام وحي البلدية ادت لاضرار مادية فقط .

انسانيا :

المبادرات الشبابية الهادفة لإطعام المهجرين مستمرة , ومبادرات شبابية اخرى تحضر لترسم على وجوه الناس والاطفال ضحكة رغم الحرب , حركة المرور في قلب العاصمة السورية دمشق طبيعية ومزدحمة في اوقات الذروة , ونهاية الاسبوع شهد ازدحام للموظفين على “صرافات الألية ” , الملبوسات شهدت ارتفاعا ملحوظ بسبب قرب العيد , ازمة الماء والكهرباء مستمرة في مناطق متفرقة .

One thought on “دمشق في اسبوع , لا جديد – رمضان ينتهي و تحضيرات للعيد على وقع معارك جوبر و غلاء الاسواق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.