الجيش الروسي ينصب كمينا للمسلحي في ريف اللاذقية

الجيش الروسي ينصب كمينا للمسلحي في ريف اللاذقية

بعد إعلان الرئيس الروسي سحب جزء من القوات الروسية من سوريا، وانتهاء مهمة القوات الجوية الروسية التي نجحت في إحداث طفرة في مكافحة الإرهاب الدولي، قامت تركيا بدعم الإرهابيين “التركمان” في شمال اللاذقية، وقامت بمساعدتهم في عبور الحدود السورية على مقربة من المدن التركية.

وعبر عدة مئات من الإرهابيين التركمان الحدود من خلال معبر الحدود التركية واستقروا في غابات الفرنلق، وذلك بالتعاون مع “جبهة النصرة”، حيث كشفتهم الطائرات بدون طيار الروسية.

وتفاجأ الإرهابيون في لحظة مغادرة الطائرات الروسية بعشرات الأطنان من الصواريخ والقنابل، وقام الطيران الروسي بقتلهم، وبعد نفاذ الذخيرة عادت الطائرات مرة أخرى لقاعدة حميميم السورية للعودة إلى روسيا.

وعقب مغادرة الطيران الروسي لم تتوقف الغارات، حيث استمر الطيران السوري بضرب الإرهابيين في الغابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.