تحت شعار نعمل من اجل المستقبل الغرفة الفتية الدولية تطلق فعاليتها في محافظة طرطوس وتأسس غرفتها المحلية السابعة

طرطوس بعد حلب في أقل من 24 ساعة وانتخاب أول مجلس تأسيسي للغرفة الفتية الدولية في طرطوس

كما الكثير من الكوادر الشابة التي انضمت إلى الغرفة الفتية الدولية JCI في مختلف أنحاء العالم، في اليابان وداكار إلى وارسو ودمشق، انضمت مجموعة متميزة في طرطوس إلى الغرفة الفتية الدولية في سورية (JCI SYRIA)، لتؤسس برغبة وعمل جادين لانطلاقة ناجحة وسريعة نسبيا للغرفة الفتية الدولية في طرطوس. لتكون طرطوس المدينة السورية الأحدث التي تحتضن فرعا للغرفة الفتية الدولية-سورية.

وبهدف الاطلاق الرسمي، عقدت الغرفة في فندق برج شاهين بطرطوس اجتماعها التأسيسي الأول بحضور عدد من مجلس إدارة الغرفة الوطني وأعضاء مجلس إدارة غرفة اللاذقية.

تم بالاجتماع التعريف بالغرفة الفتية الدولية في العالم، وبفرعها في سوريا (JCI SYRIA) الذي بدأ أعماله قبل عشرة أعوام ونيف، برعاية وتمويل من غرفة التجارة الدولية – سورية التي تعتبر أحد المساهمين في نماء الاقتصاد والإبداع في مجال الأعمال.

 

12809624_1038766299518275_1554364556171129770_nهذا وقد تمكن أعضاء الغرفة الفتية الدولية- سورية (SYRIA JCI) والذين هم من الشباب أصحاب الخبرة والكفاءة ورواد الأعمال في عمر ما بين (18- 40) سنة، من القيام  بمجموعة من النشاطات والفعاليات  المتنوعة، التي تجسد رسالة الغرفة الدولية حول العالم في دعم مشاركة أعضائها لتطوير مجتمعهم من خلال تزويدهم بالمهارات القيادية وتطوير وعيهم بالمسؤولية الاجتماعية من اجل  إحداث تغيير إيجابي في المجتمع.

 

تحدث السيد محد شبارق – نائب الرئيس الوطني المباشر للغرفة الفتية الدولية في سورية عن تاريخ الغرفة والانطلاقة الناجحة لها في سورية والتي أهلت بدورها لتوسع الغرفة في إلى طرطوس اليوم، وغيرها من المحافظات السورية في المستقبل القريب، وقال:” أفخر بالكوادر الشابة التي اجتذبتها الغرفة حتى اليوم، وعملنا  يكرس رغبة حقيقية في إتاحة فرص التواصل مع العالم الخارجي خاصة في هذه الظروف وتطوير القدرات الشخصية للفرد أمام الشباب السوري أينما كان” وأضاف” الغرفة الفتية الدولية في سورية ستبذل كل ما بوسعها لدعم انطلاقة الغرفة الدولية في طرطوس، التي أتمنى لها  النجاح والتطور”.

 

12832391_1038766416184930_2415230968779156831_nاكد السيد/ عمر الخيمي – الرئيس الوطني للغرفة- سورية الذي توقع نجاحاً ونمواً سريعين لغرفة طرطوس، وذلك بالنظر لامكانيات الشباب وقدرتهم على خلق تغير إيجابي في مجتمعهم، مضيفا:” الغرفة تمتلك عناصر النجاح في تكوينها وأهدافها، ووجود كادر خلاق من الشباب سيدعم عملها وهدفها في رفع مستوى الوعي والإحساس بالمسؤولية تجاه تطوير المجتمع، وهذا ما نؤمن به جميعا والذي سيتكتب لها النجاح “.

 

تضمن الاجتماع تدريبا للكوادر الجديدة بالإضافة الى انتخاب مجلس إدارة محلي تأسيسي. حيث تضمن المجلس كل من السادة والسيدات: ماهر زغيبي رئيساً للغرفة كاترينا وهبه أميناً للسر، سليم الحرير خازناً ونواب الرئيس: علي السيد، عزام الكنج وجوزفين عكاري.

d8a2cc78-bebb-46fd-9e67-516530e47d29

علماً بأن الغرفة الفتية الدولية (JCI) هي شبكة عالمية من المواطنين الفاعلين الشباب بين عمر 18 و40 سنة ضمن حوالي 5000 غرفة محلية في 117 دولة حول العالم. وتهدف إلى المساهمة في تقدم المجتمع العالمي من خلال تزويد الشباب بالفرص من أجل تطوير مهاراتهم القيادية ومسؤولياتهم الاجتماعية واستثماراتهم، مع التأكيد على ضرورة تبادل الخبرات من أجل احداث تغيير إيجابي في المجتمع.

تأسست الغرفة الدولية الفتية في سورية عام 2004 تحت اشراف غرفة التجارة الدولية السورية ICC Syria وتحتضن الشباب السوري الذي يعمل في مختلف المجالات الاقتصادية ويرغب في تطوير مهاراته الإدارية وأعماله الاقتصادية، كما تسعى إلى تنمية روح التعاون والخلق والإبداع في إطار خدمة العمل الاقتصادي والمجتمعي على النطاق المحلي والوطني والعالمي.

 

خلال 10 أعوام من تأسيسها استطاعت الغرفة الفتية الدولية السورية تنفيذ أكثر من 500 مشروع ناجح ضمن سورية من خلال 6 غرف محلية في المحافظات  السورية الكبرى وهي: دمشق – حلب – حمص – اللاذقية – حماه – دير الزور  ومن هذه المشاريع (مسابقة أفضل خطة عمل 2006، 2007…2011، مهرجان التطوع، ملاعب وتشجير حمص، برنامج مدينتنا بحلب، برنامج التعاون مع محافظة حماة، مشروع امتهن ومشروع خطوة، مشروع الحفاظ على موارد سورية، برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات…) نفذت جميع هذه المشاريع من قبل أعضاء متطوعين سوريين شباب وحاز العديد منها على جوائز عالمية (تجاوزت الـ50 جائزة عالمية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.