بالتفاصيل: ما علاقة مسؤول السلاح الكيميائي في تنظيم داعش بصدام حسين

سوريا الاعلامية – خاص – ستيفن صهيوني

 

ليس خفيا على أحد امتلاك تنظيم داعش الإرهابي للسلاح الكيميائي، فقد استخدم التنظيم السلاح الكيميائي في عدد من المعارك في كل من العراق وسورية.

ولكن السؤال كيف حصل تنظيم داعش على هذا السلاح ومن أعطاه التقنية للحصول على هذا السلاح الخطير هناك عدة روايات ، منها أن الرئيس التركي وحكومته هم من أعطوا التنظيم هذا السلاح وهناك رواية أخرى تقول أن التنظيم الإرهابي حصل عليه عن بواسطة كبار الضباط في الجيش العراقي في عهد الرئيس المخلوع صدام حسين.

وفي سياق متصل  تتحدث وسائل إعلام أمريكية أنه تم إلقاء القبض على سليمان العفاري وهو رئيس قسم الأسلحة الكيميائية في تنظيم داعش الإرهابي وكان سابقا أحد كبار ضباط الجيش العراقي على زمن الرئيس المخلوع صدام حسين.

وأضافت بعض المصادر بالقول : بأنه تم اعتقاله في بعملية نوعية خلال شهر فبراير (شباط ) بالقرب من مدينة  تلعفر في العراق ،هذا وقد ذكرت صحيفة نيويورك بوست أن العفاري يقيم في مركز احتجاز مؤقت في أربيل، العراق، حيث يجري التحقيق معه بهدف الوصول لمعلومات إستخباراتية قيمة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز عن خبير الأسلحة الكيميائية تأكيده على إنتاج تنظيم داعش للقذائف المدفعية وتزويدها بغاز الخردل، وذكر مسؤولون عراقيون أن العفاري يبلغ من العمر الآن  50 عاما ، وكان قد عمل في هيئة التصنيع العسكري في عهد الرئيس الأسبق صدام حسين حيث تخصص في الأسلحة الكيميائية والبيولوجية.

وعلى مدى الأشهر الماضية  تحدث مسؤولون أمريكيون عن استخدام تنظيم داعش الإرهابي للأسلحة الكيميائية في هجماته وأن الولايات المتحدة  شنت غارات جوية استهدفت فيها  مواقع تخزين  الأسلحة الكيميائية لدى  التنظيم الإرهابي ، ومن جهته صرح وزير الدفاع الأمريكي للصحفيين وقال “من المحتمل وجود  تغير في  قواعد اللعبة، وهناك كل أنواع  السيناريوهات المرعبة خصوصا بعد حصول تنظيم داعش الإرهابي على الأسلحة الكيميائية”

وكانت روسيا قد حذرت  منذ عام 2013 على الأقل حول إمكانية حصول الجماعات المسلحة في سوريا، بمن فيهم تنظيم داعش الإرهابي، على أسلحة كيميائية ،و في أكتوبر 2015 ذكرت موسكو أنها استهدفت اثنين من مواقع إنتاج  الأسلحة الكيميائية في الأشهر الأخيرة ،وقد  تم تحديد المواقع  من قبل رجل عراقي في سجون الولايات المتحدة، وفقا لديلي بيست.

 

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء قال مسؤولون أكراد في محافظة كركوك أن تنظيم داعش الإرهابي أستخدم أسلحة كيميائية  في هجومه على قرية تازة ، ويتهم الأكراد الحكومة التركية بمساعدة التنظيم الإرهابي في برنامج الأسلحة الكيميائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.