نصرالله؛ الرسالة التي تلقتها إسرائيل أنها ستبقى عدوا ومواجهتنا لحلفائها في سورية هو دافعا عن مصالح بلدنا

نصرالله؛ الرسالة التي تلقتها  إسرائيل أنها ستبقى عدوا ومواجهتنا  لحلفائها في سورية هو دافعا عن مصالح بلدنا

سوريا الاعلامية – خاص – سلام الحركة

أطل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في حفل تكريم الشهيد القائد الحاج علي فياض (علاء بوسنة) متحدثا عن دور الشهيد في المقاومة  منذ عام 2000 عندما سعت المقاومة لأسر جنود من الجيش العدو الصهيوني إلى معركة حلب وموضحاً تدخل حزب الله في كل ميدان والذي كان في كل مرة مبني عن دراسات عميقة من ناحية الدينية و الأخلاقية و الوطنية وليس بأمر من حد حتى إيران ولا حتى لتدخل بشؤون حد كما تفعل السعودية في بعض الدول العربية وما سعت و تسعى إليه السعودية والأنظمة العربية “اللواتي” لم يكن  لهن يوم دوراً  بأي حركة مقاومة  ضد إسرائيل أو بأي انتصار هز عرشها هذه الأنظمة التي اتهمتنا بالإرهاب وشكلت حلف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي كم يزعمون فما فعل حلفهم حتى ألان ما هي الانتصارات التي حققها غير وان قام بضرب فسيضربونهم حتما بالقنابل المضيئة لإنارة دربهم ، فلو رضخنا لأنظمتهم و جامعنهم لكانت إسرائيل المستفيد الأكبر من كل هذه الحروب تصول و تجول في شوارع بيروت والجبل و الشمال ، هذه الأنظمة وعلى رأسهم السعودية  تصفنا بالإرهاب وهي التي لم تسعى و لن تجرأ على إعطاء أو دعم إي  حركة مقاومة حتى الفلسطينية حتى انهم لم يتجرأ لأخذ موقف حيادي بل كانوا دائما يسعون وراء مصلحة إسرائيل و امن كيانها فما أوقحكم و أعهركم تتهمون من هزم إسرائيل بالإرهاب و انتم تمولون و تدافعون عنه و تسعون لنصرته وتتهمون حزب الله بالطائفية وهو الذي حارب في البوسنة وهم من أهل السنة وحارب في  العراق وسورية وفلسطين عن أهل السنة قبل الشيعة لأنه قاتل  عن دراسة و حفاظا على بلده و ليس عن حقد و تعصب كما هو حالكم في كل حرب تشنوها فما حققتم من هزائم و خيبات في البحرين و العرق و اليمن وسورية ستحققونه في لبنان إن واصلتم بإشعال نار الفتنة التي تسعون إليها لإدخال المقاومة في صراع داخلي.

“لن نسمح بان يكون وجود إسرائيل امرأ طبيعيا مهما تحالفتم  و تأمرتم  و دمرت  و قتلتم  وسنبقى في الميادين مهما  كلف الأمر ندافع عن كل الحق و أهله  فهذه هي مساعينا  و هذا  هو طريق جهادنا  و بهم نفتدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort