انضمام ثلاثين فصيلاً جديداً إلى اتفاق وقف الأعمال العسكرية في سوريا

أعلن مركز إحلال السلام الروسي التابع لوزارة الدفاع الروسية انضمام ثلاثين مجموعة مسلحة سورية جديدة إلى اتفاق وقف الأعمال العسكرية، كما أشار المركز إلى استمرار المفاوضات مع ست مجموعات أخرى في محيط دمشق وحمص ودرعا.
إلى ذلك رصد المركز تسعة خروق لوقف العمليات العسكرية في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة معظمها في محافظة حلب.
من جهة أخرى أكد الناطق باسم وحدات حماية الشعب ريدور خليل أن الجيش التركي أطلق النار على مقاتلين من الوحدات قرب مدينة القامشلي شمال شرق سوريا قرب الحدود التركية.
خليل أشار إلى إصابة أحد مقاتلي الوحدات بجروح خطرة في إطلاق النار التركي الذي تلاه تبادلٌ لإطلاق النار بين الجانبين.
ويعد هذا أول تبادل لإطلاق النار بين الطرفين.
على صعيد آخر أكد قياديٌ سوريٌ معارض أن المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا أجل المحادثات السورية مرة ثانية الى الرابع عشر من آذار مارس الجاري.
وكانت وزارة الخارجية الروسية قد قالت إن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأميركي جون كيري تناولا خلال مكالمة هاتفية ضرورة بدء الجولة المقبلة من المحادثات سريعا وأكدا ضرورة التعاون لضمان وقف العمليات العسكرية في سوريا.
وفي روسيا قال النائب الأول لرئيس الحزب الشيوعي الروسي إيفان ميلنيكوف للميادين إن وقف العمليات العسكرية في سوريا أظهر أن الحرب أنهكت الجميع.
وفي خلال إحياء الذكرى الثالثة والستين لرحيل ستالين في موسكو أشار ميلنيكوف إلى أن بعض الجماعات المسلحة يبدي جنوحا نحو الحل السلمي.
ميلنيكوف قال إن هناك خلافات إقليمية ودولية بشأن الفصل بين من يمكن اعتباره إرهابياً مؤكدا أن الحزب الشيوعي لا يعد حزب الله منظمة إرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.