المستقبل يعترض قرار دول مجلس الخليج و أمريكا غير مرتاحة

سوريا الاعلامية – خاص – سلام الحركة

بالرغم من كل المحاولات التي  يقوم بها آل سعود بضرب إستقرار لبنان وإشعال نار الفتنة في داخله إلا ان اغلبية 14 اذار تأكد عدم موافقتها على قرار مجلس دول الخليج فهل هذه التصريحات جاءت بموافقة آل سعود لغاية بنفس يعقوب أم إن يعقوبهم لم يرى اي مصلحة من الموافقة .

 

صرح مسؤول عربي لإحد الوسائل الاعلام عدم إرتياح  أمريكا من تصنيف حزب الله اللبناني  “منظمة إرهابية” وخوفها من نتائج هذا التصعيد سواء في لبنان او في المنطقة وتابع المصدر ان بعض الدول العربية وافقت على القرار من باب المجاملة للمملكة السعودية لأنه تجمعهم معها علاقات متشعبة ، هذا ومن ناحيته أكد رئيس كتلة المستقبل سعد الحريري ان الكتلة غير مرتاحة لهذا القرار و انه يريد الإبتعاد عن التصعيد مع حزب الله حفاظا عل السلم الأهلي هذا ما أراد ترجمته وزير الداخلية المشنوق وفق ما جاء عن لسان عضو كتلة المستقبل عمار حوري ، وأضافت المصادر اللبنانية ان حزب الكتائب فخور بلبنانية حزب الله، وان الحزب نسيج من المجتمع اللبناني وفق ما جاء عن لسان زعيم حزب التقدم الاشتراكي وليد جنبلاط ووصف قرار مجلس الدول الخليج بالغير دقيق ، ولكن على ما يبدو إن الفراغ الرئيسي قسم أراء 14 آذار وأصبح كل منهم يغني على ليلاه  حيث قال منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد إن الحزب خارج عن إطار الشرعية و عن الدستور  وهو متهم بالاغتيالات التي حصلت والتي في لبنان.

من ناحية أخرى أكد مصدر مسؤول لأحد الصحف العربية هناك تخوف حقيقي  من زج مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان  وإعادته إلى دائرة الخطر برغم من ما صرح به قائد القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في لبنان منير المقدح بعدم السماح لاحتضان إلى إرهابي و إدخاله إلى المخيم وإنهم على تنسيق تام مع الأجهزة اللبنانية ويسعون لعدم الوقوع في دائرة الخطر وان المخيم اليوم يعيش بحالة امن و سلام .

 

 

أما على صعيد الملف الرئاسي صرح مكاري أن الخرق غير وارد في ملف الرئاسة و كل ما يمكننا فعله هو إيجاد حل لملف النفايات.

وفي نفس السياق قال المتحدث باسم حملة   بدنا نحاسب في اعتصام لهم اليوم   أمام التفتيش المركزي: عدم انعقاد هيئة التفتيش هو تسهيل لسرقة الأموال في ملف النفايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.