مقتل عدد من قادة جبهة “ثوار سوريا” بتفجير مقرهم في ريف القنيطرة

مقتل عدد من قادة جبهة “ثوار سوريا” بتفجير مقرهم في ريف القنيطرة
مقتل عدد من كبار قادة ما يسمى جبهة “ثوار سوريا”، واشتباكات عنيفة بين بين مسلحي “داعش” و”النصرة” في محيط المدينة الرياضية وشارع العروبة جنوب مخيم اليرموك، بالتزامن مع استعادة الجيش السوري قرية فاح في ريف حلب الشرقي بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش، وشنه عملية عسكرية على محور سلسلة كباني شمال شرق ريف اللاذقية.
أربعة أشخاص قتلوا في الاشتباكات بينهم ثلاثة من جبهة النصرة

 
قُتل عدد من كبار قادة ما يسمى جبهة “ثوار سوريا” بينهم القائد العام للجبهة أبو حمزة النعيمي في تفجير سيارتين مفخختين استهدفت اجتماعاً لهم في ريف القنيطرة.
وأفادت مراسلة الميادين بأن الهجوم تسبب بمقتل نحو خمسة وعشرين شخصاً وجرح العشرات من مسلحي الجبهة.
وفي مخيم اليرموك جنوب دمشق اندلعت إشتباكات عنيفة بين مسلحي داعش وجبهة النصرة في محيط المدينة الرياضية وشارع العروبة جنوب المخيم.
ونقل مراسلنا عن مصادر محلية بأن أربعة اشخاص قتلوا في الاشتباكات بينهم ثلاثة من جبهة النصرة.

وفي ريف حلب الشرقي،  استعاد الجيش السوري قرية فاح بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش، أمّا في شمال غرب مدينة حلب فقد سيطرت لجان الدفاع الشعبي على تلة المشرفة المطلة على طريق الكاستلو لتقطع خط الإمداد الوحيد على المسلحين من الأحياء الشرقية وإليها.
كما شهدت جبهات أحياء حلب الشرقية في الشيخ مقصود وبستان الباشا والهلك اشتباكات عنيفة بين لجان الدفاع  الشعبي من جهة وجبهة النصرة وأحرار الشام من جهة أخرى.

وفي ريف اللاذقية الشماليّ الشرقي، هاجم الجيش السوري مواقع المسلحين على سلسلة كباني الجبلية، وفق ما أفادت مراسلتنا. الجيش السوري شنّ عملية عسكرية على محور سلسلة كباني شمال شرق ريف اللاذقية حيث استهدف مواقع لجبهة النصرة على طول السلسلة المشرفة على الغاب واجزاء من جسر الشغور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.