الجيش العربي السوري يفرض سيطرته على قرية المارونيات بريف اللاذقية الشمالي.

سورية الاعلامية -متابعة حسن قاسم.

أعلن مصدر عسكري اليوم فرض السيطرة على قريتي المارونيات وبيت ميرو في إطار العملية العسكرية المتواصلة في بلدة سلمى شمال شرق مدينة اللاذقية بنحو 50 كم.

وقال المصدر إن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت الليلة الماضية وفجر اليوم اشتباكات عنيفة مع التنظيمات الإرهابية التكفيرية في قرية المارونيات شمال بلدة سلمى بنحو 1 كم .

وأضاف المصدر إن الاشتباكات انتهت بإحكام السيطرة على القرية بشكل كامل بعد سقوط العديد من القتلى بين صفوف الإرهابيين وفرار العشرات منهم باتجاه بلدة ربيعة القريبة من الحدود التركية.

ولفت المصدر إلى أن عناصر الهندسة قاموا بتمشيط القرية بشكل كامل بحثا عن العبوات الناسفة والألغام حيث فككوا العشرات منها وضبطوا كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة التي تركها الإرهابيون قبل مقتل أغلبيتهم وفرار الباقين.

وفي وقت لاحق قال المصدر العسكري إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت سيطرتها على قرية بيت ميرو بشكل كامل بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها.

وكانت وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية فرضت بعد ظهر امس السيطرة الكاملة على بلدة سلمى التي تعد أحد مراكز التجمع الرئيسية للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالنظامين التركي والسعودي في الريف الشمالي الشرقي للاذقية.

سلاح الجو يدمر مقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” في القريتين وشرق بيارات تدمر بريف حمص

إلى ذلك نفذ الطيران الحربي السوري صباح اليوم ضربات مركزة على أوكار وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص الشرقي والجنوبي الشرقي.

وقال مصدر عسكري إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر مقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” وآليات مزودة برشاشات خلال طلعات جوية على بؤرهم وتحركاتهم في مدينة القريتين على أطراف البادية السورية جنوب شرق مدينة حمص بنحو 85 كم.

وأشار المصدر إلى تكبيد إرهابيي “داعش” خسائر بالأفراد والعتاد والاليات خلال غارات للطيران الحربي على محاور تحركاتهم وتحصيناتهم شرق بيارات تدمر وذلك بعد يوم من تدمير سيارتين بما فيهما للتنظيم في محيط منطقة البيارات غرب مدينة تدمر بنحو 10 كم.

وكانت وحدة من الجيش قضت امس على أكثر من 20 إرهابيا بكمين محكم لمجموعة إرهابية في قرية الحلموز شمال مدينة حمص بنحو 20 كم.

القضاء على أكثر من 16 إرهابيا غالبيتهم من “جبهة النصرة” في مدينة جسر الشغور بريف إدلب

كما قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على 16 إرهابيا في عمليات نوعية على تجمعات وتحركات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المنضوي تحت زعامة ما يسمى “جيش الفتح” في ريف ادلب الغربي.

وأشارت مصادر ميدانية إلى ان وحدة من الجيش دمرت بعد رصد ومتابعة 3 آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” على الأطراف الغربية لمدينة جسر الشغور بالريف الغربي وأوقعت 9 إرهابيين قتلى من بينهم متزعم باكستاني يلقب علي الباكستان.

ولفتت المصادر إلى أن وحدة من الجيش وجهت رمايات نارية على تجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية على الاطراف الشرقية لمدينة جسر الشغور ما أسفر عن مقتل 7 إرهابيين وإصابة 10 آخرين وتدمير أسلحتهم وعتادهم.

وأسفرت عمليات الجيش أمس عن تدمير مقرات وآليات لإرهابيي “جند الأقصى” و”جبهة النصرة” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” المرتبطة بالنظام السعودي الوهابي ومقتل 41 إرهابيا على الأقل في قمة النبي ايوب والتمانعة ومعرة النعمان وبلدة سرمدا وسراقب.

وحدات من الجيش تتقدم في الشيخ مسكين وتقضي على تجمعات وبؤر للتنظيمات التكفيرية المرتبطة بالعدو الإسرائيلي في رخم والكرك ودرعا البلد

في هذه الأثناء دمرت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا بضربات مركزة أوكارا ومقرات لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بالعدو الإسرائيلي.

وأفاد مصدر عسكري بأن الضربات أسفرت عن “تدمير بؤر بمن فيها من إرهابيين وأسلحة وذخيرة في حي المنشية بمنطقة درعا البلد وفي محيط بناء الأوقاف بحي درعا المحطة”.

وتنتشر في درعا البلد والمحطة تنظيمات تكفيرية تنفذ أجندات ومخططات يديرها الموساد الإسرائيلي وأجهزة استخبارات إقليمية وغربية عبر غرفة عمليات موجودة في العاصمة الأردنية.

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش نفذت بعد رصد ومتابعة عملية نوعية على تحرك لمجموعة إرهابية بين قريتي رخم والكرك الشرقي بريف درعا الشرقي ما أدى إلى “إيقاع معظم أفراد المجموعة بين قتيل ومصاب وإعطاب سيارة بما فيها لهم”.

إلى ذلك لفتت مصادر ميدانية  إلى أن وحدة من الجيش حققت تقدما جديدا في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي وفرضت سيطرتها على 35 كتلة سكنية جنوب تل الهش ومعسكر اللواء 82 بعد القضاء على الإرهابيين المتحصنين فيها وفرار من تبقى منهم.

وفي هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها من بينهم المدعو “أبو عبيدة” و”عاصم عزات الطويل”.

المصدر :قناة سما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.