القبض على أحد أخطر العملاء بغزة والاعترافات كانت خطيرة

القبض على أحد أخطر العملاء بغزة والاعترافات كانت خطيرة
ألقت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة القبض على احد أخطر عملاء الاحتلال، وفقا لموقع “المجد الأمني” التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

وبحسب موقع “شاشة نيور” فقد افاد الموقع انه وخلال التحقيقات مع العميل (ب ، ج) البالغ من العمر (49 عاما) ارتبط بالمخابرات الاسرائيلية عام 2004 إلى أن تم القبض عليه في منتصف عام 2015.

وعمل هذا العميل خلال فترة ارتباطه بالمخابرات مع خمسة من ضباط جهاز “الشاباك”، وقدم فيها معلومات عن المقاومة الفلسطينية بكافة فصائلها.

وأضاف أن تركز نشاطه مع المخابرات الاسرائيلية كان أثناء انسحاب الاحتلال من قطاع غزة عام 2005 بالإضافة إلى فترة أحداث الانقسام عام 2007، وأيضاً تركز نشاطه أثناء العدوان على غزة اعوام 2008، 2012، 2014.

وحول المعلومات التي قدمها للاحتلال اعترف أفاد أنه كان سبباً في اغتيال ما يزيد عن 10 مقاومين، حيث كان يحدد لضابط المخابرات أماكن تواجدهم وبعدها بدقائق يتم استهدافهم.

وتابع أنه كان سبباً في استهداف بعض المساجد ومراكز الشرطة في القطاع، بالإضافة إلى عدد من مرابض الصواريخ والأنفاق ونقاط الرباط وأماكن تخزين السلاح ومنازل المقاومين وسياراتهم.

كما قام بتجميع شبكة معلومات عن العديد من فصائل المقاومة الفلسطينية وعناصرها وأنشطتها في منطقته وأنواع الأسلحة التي تمتلكها المقاومة وتستخدمها في مجابهة الاحتلال.

وأيضاً قام بتجميع شبكة معلومات عن رأي الشارع في قطاع غزة حول الأحداث الدائرة في القطاع ومن أبرزها الحصار على غزة، والحروب الثلاثة، وصفقة تبادل الاسرى، وغيرها من الأحداث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.