ظهور أول حالة سرطان نتيجة التسمم الإشعاعي من محطة فوكوشيما النووية .

ظهور أول حالة سرطان نتيجة التسمم الإشعاعي من محطة فوكوشيما النووية .

سورية الاعلامية_ متابعة حسن قاسم.

أكدت السلطات اليابانية ظهور أول حالة سرطان مرتبطة بالتسمم الإشعاعي، يعاني منها موظف كان يعمل سابقا في محطة فوكوشيما النووية باليابان، حسبما ذكرت الإذاعة المحلية اليابانية NHK

وقد تم تشخيص حالة الموظف بأنه يعاني من سرطان الدم، بسبب تعرضه للإشعاع النووي الناتج من محطة فوكوشيما، وأكد العلماء أن تعرض هذا الموظف للإشعاع هو السبب الرئيسي لإصابته بالمرض.

وكان هذا الموظف قد شارك في عمليات تنظيف المنشأة النووية بعد الانهيار الذي حدث لها، في أعقاب زلزال مارس/آذار المدمر عام 2011، ووقت وقوع الكارثة كان الرجل في أواخر الثلاثينيات من عمره.

وقال المسؤولون إن العامل أصيب بجرعة حجمها 15.7 ملليسيفرت، خلال الفترة من أكتوبر/تشرين الأول عام 2012 وحتى ديسمبر/كانون الأول عام 2013، خلال عمله في فوكوشيما.

وقررت السلطات اليابانية دفع نفقات علاج الرجل بالكامل، علاوة على منحه تعويضاً عن فقدان دخله الشهري، إلا أن قيمة المبلغ لم يتم الكشف عنها

المصدر : RT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.