الجيش يفرض سيطرته على قرى الحويز والقراصي والعمارة وتلة المهدية بريف حلب الجنوبي.

سورية الاعلامية_ متابعة حسن قاسم.

أعلن مصدر عسكري بعد ظهر اليوم تحقيق تقدم جديد في العمليات المتواصلة على أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية بريف حلب الجنوبي الغربي عبر إحكام السيطرة على قرية العمارة وتلة المهدية بعد ساعات من بسط السيطرة الكاملة على قريتي الحويز والقراصي.

وذكر المصدر في تصريح أن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية نفذت عملية اتسمت بالدقة والسرعة على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية بالريف الجنوبي الغربي سيطرت خلالها على قرية العمارة وتلة المهدية”.

ولفت المصدر إلى أن عملية السيطرة جاءت بعد “تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد” في حين تقهقرت فلولهم تحت ضربات الجيش العربي السوري ومجموعات الدفاع الشعبية.

وفي وقت سابق من ظهر اليوم أكد المصدر العسكري أن “وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت سيطرتها الكاملة على قريتي الحويز والقراصي بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيهما”.

وأكد المصدر “تدمير آخر تحصينات التنظيمات الإرهابية وآليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة” وذلك في إطار العملية التي ينفذها الجيش العربي السوري ضد أوكار التنظيمات الإرهابية بريف حلب الجنوبي الغربي.

وأضاف المصدر أن “عناصر الهندسة قاموا بتمشيط القريتين وفككوا عشرات العبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون بين منازل المواطنين والأراضي الزراعية”.

وأسفرت العملية العسكرية التي بدأها الجيش يوم الجمعة الماضي عن دحر الإرهابيين من مساحات واسعة في ريف حلب وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد وإحكام السيطرة على عدد من القرى والبلدات كان آخرها قرى كفر عبيد وجورة الجحاش وبلاس وجبل الدواس بريف حلب.

المصدر : موقع قناة سما الفضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.