الجيش يفرض سيطرته على قرية كفر عبيد ومحيط قرية بلاس بريف حلب الجنوبي.

سورية الاعلامية_ متابعة حسن قاسم.

أعلن مصدر عسكري اليوم فرض السيطرة على قرية كفر عبيد في إطار العملية العسكرية على أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في الريف الجنوبي الغربي لمدينة حلب.

وقال المصدر في تصريح إن وحدات الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية “واصلت تقدمها فى ريف حلب الجنوبى وأحكمت سيطرتها على قرية كفر عبيد ومحيط قرية بلاس”.

وأضاف المصدر إن “عناصر الهندسة قاموا بتمشيط القرية بعد القضاء على آخر البؤر الإرهابية فيها وفككوا عشرات العبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون بين منازل المواطنين والأراضي الزراعية في القرية”.

ويعمد أفراد التنظيمات الإرهابية عند فرارهم إلى تفخيخ المدارس والمنشات العامة والخاصة بمتفجرات وعبوات مؤقتة زمنيا او لاسلكيا.

وأسفرت العملية العسكرية التي بدأها الجيش يوم الجمعة الماضي عن دحر الإرهابيين من مساحات واسعة في ريف حلب وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد وإحكام السيطرة على عدد من القرى والبلدات كان آخرها قرى الصفيرة وتل سبعين والسابقية.

تدمير 9 آليات ومدفعين وإيقاع 30 قتيلا بين صفوف الإرهابيين في ريف حماة

في ريف حماة قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين أغلبيتهم من “جبهة النصرة” هاجموا إحدى النقاط العسكرية في ريف حماة الشمالي الشرقي.

وذكرت مصادر ميدانية لمراسل سانا إن وحدة من الجيش اشتبكت مع أعداد كبيرة من الإرهابيين هاجموا الليلة الماضية نقطة عسكرية في قرية الحمرا شمال شرق مدينة حماة بنحو 35 كم و”انتهت الاشتباكات بسقوط 30 قتيلا على الأقل بين الإرهابيين أغلبيتهم من المرتزقة الأجانب”.

وأكدت المصادر “تدمير دبابتين للإرهابيين خلال الهجوم ومدفع عيار 23 مم ورشاش مضاد للدبابات إضافة إلى 6 آليات كان بداخلها عشرات الإرهابيين”.

إلى ذلك قالت المصادر إن وحدة من الجيش دمرت جرافة للإرهابيين كانوا يستخدمونها في اقامة المتاريس وحفر الخنادق على تخوم بلدة اللطامنة في الريف الشمالي.

وحققت وحدات الجيش خلال الأيام الأخيرة تقدما كبيرا في عملياتها العسكرية على مواقع “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بالنظام السعودي الوهابي حيث أعادت السيطرة على العديد من القرى في الريف الشمالي لحماة كان آخرها قرى لحايا الشرقية ولحايا الغربية وعطشان وسكيك.

القضاء على مجموعة من إرهابيي “داعش” في محيط مطار دير الزور

إلى ذلك ذكرت مصادر ميدانية في دير الزور أن وحدات الجيش المرابطة في مطار دير الزور قضت على كامل أفراد مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية تسللت الى محيط المطار.

وأفادت المصادر بأن وحدة من الجيش “وسعت نطاق سيطرتها باتجاه معمل السيراميك في قرية المريعية” شرق دير الزور بنحو 10 كم و”أوقعت 14 إرهابيا من “داعش” قتلى وأصابت آخرين كانوا متحصنين داخل المعمل فيما لاذ الباقون بالفرار”.

ولفتت المصادر إلى أن سلاح المدفعية وجه رمايات مكثفة على تجمع لإرهابيي التنظيم في محيط جسر السياسية الواقع على المدخل الشمالي لمدينة دير الزور ما “أسفر عن تكبدهم خسائر بالأفراد والآليات والعتاد الحربي”.

وأشارت المصادر الميدانية إلى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات على بؤرة لإرهابيي “داعش” في حي الصناعة ما أدى إلى تدميرها بمن فيها بالكامل.

وكانت وحدات من الجيش مدعومة بالطيران الحربي السوري دمرت أمس أوكارا وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في قريتي المريعية والجفرة بريف دير الزور الشرقي وقضت على 25 إرهابيا من أفراد التنظيم المتطرف في مزارع المريعية.

المصدر :  موقع قناة سما الفضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.