الاحتلال يستهدف مستشفى بغزة واستشهاد افراد طاقمه

الاحتلال يستهدف مستشفى بغزة واستشهاد افراد طاقمه
استشهد 5 فلسطينيين واصيب 70 آخرون جراء استهداف مدفعية جيش الاحتلال الإسرائيلي مستشفى شهداء الأقصى في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة اشرف القدرة: إن غالبية الضحايا من الأطباء والعاملين في المستشفى. وبذلك ترتفع حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة الى 577 شهيداً واكثر من 3600 جريح.

واكد المتحدث أن 16 شهيداً من عائلة واحدة تم انتشالهم من تحت أنقاض منزل كان قد تعرض لغارة جوية شرق خان يونس.

كذلك استشهد شاب فلسطيني برصاص مستوطنين بالقرب من بلدة الرام المحاذية لمدينة القدس في الضفة الغربية.

واكدت مصادر امنية فلسطينية، أن الشاب محمود حاتم شوامرة استشهد بعد أن أطلق مستوطن النار عليه خلال قيام شبان فلسطينيين بالتظاهر تضامناً مع غزة. وأوضحت، أن الشاب اصيب برصاصة قاتلة في الرأس، ما لبث بعدها أن فارق الحياة.

تظاهرات تعم الضفة

اضراب يندد بالصمت العربي والدولي بمجازر الاحتلال

الى ذلك، عم الإضراب الشامل مدن الضفة الغربية احتجاجاً على المجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة. كما شهدت مدن الضفة تظاهرات حاشدة تأييداً للمقاومة الفلسطينية وتنديداً بالعدوان الاسرائيلي.

من جانبه، نفذ اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني امام مقر الاسكوا في بيروت مسيرة تندد بالصمت العربي والدولي ازاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. ودعا الإتحاد الى دعم المقاومة وحماية الشعب الفلسطيني.

وفي اطار فعاليات التضامن مع غزة أقام المشاركون مشهدية العدوان والتي تضمنت تشييعا رمزيا لشهداء واطفال الشجاعية في القطاع.

وقد نعى المشاركون في الاعتصام الضمير العالمي عبر حمل نعوش رمزية عليها شعار الامم المتحدة في اشارة الى الصمت الدولي عن المذبحة المستمرة بحق اهل غزة والتي دخلت اسبوعها الثالث.

من جهتهم، نظم ناشطون تونسيون وقفة احتجاجية ليلية امام السفارة الفلسطينية في تونس تنديدا بالعدوان الاسرائيلي على غزة.

وقد تجمع ناشطون من مختلف الفعاليات السياسية والشعبية مع عدد من ابناء الجالية الفلسطينية في تونس امام مقر السفارة للتنديد بالمجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال، حيث طالب المشاركون في الوقفة بتدخل عاجل لاغاثة سكان القطاع في ظل صمت رسمي من الانظمة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.