المعلم بعد لقائه لافروف: مكافحة الإرهاب الآخذ بالتفشي حول العالم.

سورية الاعلامية_ متابعة حسن قاسم.

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم عقب لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة ضرورة مكافحة الارهاب الآخذ بالتفشي حول العالم مبينا أن مباحثاته مع لافروف تركزت حول المجالين السياسي والعسكري.

 

وقال المعلم في تصريح لقناة الميادين: “مع الأسف إن الانقسام في المجتمع الدولي واضح ولهذا فشلوا في معالجة الإرهاب الذي أخذ ينتشر وأصبح ظاهرة عالمية ومن هنا دعونا إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بمكافحة الارهاب التي جاءت تحت الفصل السابع وسألنا لماذا لم يفعل المجلس شيئا تجاه الدول

 

التي لم تلتزم بتنفيذ هذه القرارات”.

 

بدوره قال لافروف : “إن المجازفة الكبرى في التغاضي عن الوضع المتعلق بتنظيم داعش الإرهابي تكمن في أن أولئك المسلحين الذين تتجاوز أعدادهم الالاف وبينهم أولئك الذين تعود أصولهم الى الاتحاد السوفييتي السابق وروسيا قد يعودون ليعيثوا فسادا في بلدنا”.

سما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.