تركيب منظومة كهروضوئية على سطح محطة تحويل مشروع دمر

سورية الاعلامية_متابعة حسن قاسم

انتهى المركز الوطني لبحوث الطاقة في وزارة الكهرباء اليوم من تركيب المنظومة الكهروضوئية الأولى على سطح محطة تحويل مشروع دمر المغلقة بدمشق تتألف من 114 لاقطا.

وتأتي هذه الخطوة في اطار خطة وزارة الكهرباء لنشر تطبيقات الطاقة المتجددة وتشجيع مستهلكي الكهرباء لاستخدامها من خلال تنفيذ خمس منظومات كهروضوئية باستطاعات مختلفة على أسطح محطات تحويل أخرى حيث ستتمكن هذه المنظومات من انتاج نحو 40 ميغا واط ساعي سنويا سيتم ضخها بالشبكة الكهربائية.

وخلال جولته على المحطة اليوم أوضح معاون المدير العام للمركز الوطني لبحوث الطاقة الدكتور سنجار طعمة أن المشروع عبارة عن لواقط شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية بشكل مباشر وربطها على الشبكة لتغذيتها بما يسهم في تأمين الطاقة الكهربائية في حال عدم توافر الكمية الكافية من الكهرباء وتخفيف تكاليف الصيانة المستمرة للشبكات اضافة إلى انها مشاريع صديقة للبيئة.

وبين أن هذا المشروع سيتم تنفيذه على خمس مراحل باستطاعة 75 كيلو واط حيث تم تنفيذ المرحلة الاولى اليوم باستطاعة 25 كيلو واط مضيفا ان جميع اللواقط من انتاج شركة سولاريك السورية الاوكرانية.

من جهته لفت المهندس وسيم الصباغ الباحث المساعد في المركز إلى أن المشروع ريادي تجريبي هدفه نشر ثقافة استخدام تطبيقات الطاقة المتجددة بشكل عام والطاقة الشمسية بشكل خاص في مجال توليد الكهرباء لافتا إلى أن الوزارة تدعو الصناعيين واصحاب الفعاليات الاقتصادية والخدمية لاستخدام الطاقات المتجددة في منشآتهم بما يسهم في تخفيف الاعباء المادية لديهم وتعويض جزء من النقص الحاصل بكميات الطاقة الكهربائية مبديا استعداد المركز لتقديم جميع الاستشارات الفنية اللازمة مجانا للراغبين بتنفيذ هذه المشاريع في منشآتهم.

وكانت وزارة الكهرباء اعدت خطة استراتيجية لغاية عام 2030 تتضمن الاستفادة من الطاقات المتجددة عبر اقامة مشاريع لتوليد الكهرباء حيث اعلنت عن طلبات عروض خارجية لانشاء عدة محطات لتوليد الكهرباء باستخدام الطاقات البديلة الشمس والرياح وذلك من خلال انشاء محطة توليد مشروع ريحية باستطاعة 50 ميغا واط في منطقة قطينة وإنشاء محطة توليد كهروضوئية باستطاعة 5 ميغا واط في منطقة دير عطية.

سانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.