ظريف وموغيريني على استعداد للتعاون من أجل حل سلمي للأزمة السورية

سورية الاعلامية_حسن قاسم.

اتفقت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني مع ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على التعاون في المساعدة لإنهاء الحرب في سوريا.والتقت فيديريكا موغيريني بوزير الخارجية الإيراني الجمعة 25 أيلول/سبتمبر على هامش قمة التنمية المستدامة بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، حسبما جاء في بيان صادر عن مكتب مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

وشددت موغيريني على ضرورة وضع حد للحرب في سوريا، مؤكدة أن طهران والاتحاد الأوروبي مستعدان للتعاون في إطار الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة عن طريق مبعوثها إلى دمشق ستيفان دي ميستورا.جدير بالذكر أن ظريف سيلتقي نظيره الأمريكي جون كيري في نيويورك للحديث حول الملف السوري.

وأفادت مصادر إعلامية أن كيري سيحاول طرح مبادرة جديدة للتوصل إلى حل سياسي في سوريا، خلال اجتماعات سيعقدها في نيويورك خلال الأسبوع المقبل تبدأ بمحادثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وأعلنت كبيرة المفاوضين الأميركيين حول ملف إيران النووي ويندي شيرمان أن إدارة الرئيس أوباما مستعدة لفتح نقاش مع طهران حول الأزمة السورية.

وقالت ويندي شيرمان إن هذه النقاشات ستكون على جدول أعمال وزير الخارجية جون كيري خلال اجتماعه بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرة إلى أهمية بدء محادثات مع إيران بشأن هذه الأزمة على الرغم من الصعوبات التي تواجه ذلك، على حد تعبيرها.

وقال يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي الجمعة 25 سبتمبر/أيلول، إن لقاء بوتين وأوباما على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يحمل بالفعل أهمية خاصة في الظروف الدولية الحالية، مؤكدا استعداد الجانب الروسي لمناقشة كافة القضايا التي تهم البلدين مع التركيز على قضايا الشرق الأوسط والأزمتين السورية والأوكرانية.

روسيا اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.