احتجاجات بإيران تنديدا بمقتل الحجاج وأردوغان يرفض تحميل السعودية المسؤولية

احتجاجات بإيران تنديدا بمقتل الحجاج وأردوغان يرفض تحميل السعودية المسؤولية

سورية الاعلامية _ حسن قاسم

أعلنت إدارة شؤون الحج والزيارة الإيرانية بأن 365 حاجا إيرانيا في عداد المفقودين جراء حداثة التدافع بمشعر منى والتي راح ضحيتها 717 حاجا وأصيب 863 آخرون.

وأضاف قاضي عسكر أنه حتى مساء الخميس 24 أيلول/سبتمبر كان عدد المفقودين يبلغ 395 شخصا.

وبين أن ذلك لا يعني أن هؤلاء في عداد الضحايا، بل من الممكن العثور عليهم.

وبين ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة أن السعوديين لا يسمحون للإيرانيين تحديد هوية الضحايا، مؤكدا أن ذلك سبب رئيسي في  تأخير عملية الإحصاء.

ومن جهته، طالب وزير الداخلية الايراني رحماني فضلي في رسالة وجهها إلى وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف بدراسة وإعلان أسباب وفاة الحجاج في حادثة التدافع بمشعر منى.

وذكر وزير الداخلية الإيراني أن “الأحداث الأخيرة في الحج والتي أدت إلى وفاة وإصابة عدد كبير من حجاج الحرم بمن فيهم الحجاج الإيرانيون، أثارت قلقا بالغا في المجتمع الإسلامي، ومن الضروري دراسة الاسباب الحقيقية لوقوع أحداث مماثلة وبذل مزيد من الجهود للحد من تكرارها”، حسبما ورد بنص الرسالة.

كما أعرب فضلي عن استعداد إيران إرسال فرق الإغاثة والمساعدات الطبية اللازمة، داعيا السلطات السعودية إلى التعاون مع طواقم الاغاثة والإمداد التابعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية المستقرة في مكة المكرمة وصحراء منى لتنظيم شؤون الحجاج الإيرانيين.

المصدر: روسيا اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.