هدنة مؤقتة في الفوعة وكفريا والزبداني

هدنة مؤقتة في الفوعة وكفريا والزبداني

سوريا الاعلامية – خاص – حسن الحسيني

 

رغم الاختلاف الجغرافي كل من منطقتي كفريا والفوعة بادلب والزبداني بريف دمشق الا ان هذا الاختلاف سرعان ما يتلاشى   مع الاستراتيجيات والخطط العسكرية، حيث شهدت تلك المناطق حدة قاصية في المعارك مؤخرا، الا ان ذاك المشهد لم يغب عنه الهدنات المتتالية….

فقد توصلت الأطراف المتحاربة إلى هدنة وقف أطلاق النار في الزبداني بشرط توقف المسلحين عن استهداف بلدتي كفريا والفوعة(في أدلب شمال سوريا).

وذكر مدير المرصد رامي عبدالرحمن: أن وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ الساعة 12 ظهراً بالتوقيت المحلي يوم الأحد … وأضاف أن العمليات العسكرية توقفت في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب وفي الزبداني ومضايا القريبة على الحدود مع لبنان… وقال إن الهدوء يسود هذه المناطق بعد بدء الهدنة لحد الأن….

وعلى صعيد آخر… ذكرت تقارير إعلامية أن المعارك الدائرة في محيطي بلدتي الفوعة وكفريا في سوريا… أدت إلى مقتل أحد المعاونين السابقين لزعيم القاعدة القتيل أسامة بن لادن…

ونقلت تقارير إعلامية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المعارك التي تدور في بلدتي كفريا والفوعة  في محافظة إدلب وسط البلاد أدت إلى مقتل القيادي البارز في جبهة النصرة أبو الحسن التونسي (الذي كان أحد معاوني زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن)….

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن: «قتل القيادي المتشدد البارز أبو الحسن التونسي في الاشتباكات التي اندلعت يوم الجمعة بين قوات الدفاع الوطني مدعمة باللجان الشعبية من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وفصائل أخرى من جهة أخرى في محيط بلدتي الفوعة وكفريا» البلدتين المحاصرتين في محافظة إدلب….

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.