حول الانسحاب الروسي من سوريا.. مسؤول إيراني يتحدث عن التقارير المتعلقة بالانسحاب الروسي من سوريا

حول الانسحاب الروسي من سوريا.. مسؤول إيراني يتحدث عن التقارير المتعلقة بالانسحاب الروسي من سوريا

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، وحيد جلال زاده، خلال لقاء تلفزيوني أجراه أمس السبت مع قناة “العالم” الإيرانية أن الوجود الإيراني في سوريا شرعي وبطلب من الحكومة السورية، وبلاده مستعدة لزيادته في حال كان بطلب من دمشق.

وأشار زاده، في حديثه إلى أن التقارير التي تتحدث عن انسحاب قوات روسية من بعض المواقع السورية وتمركز قوات إيرانية عوضاً عنها كاذبة، وقال: “إن روسيا وإيران كانتا موجودتين في هذا البلد بدعوة من الحكومة السورية، لذلك لن نأخذ مكان دولة ولن تحل محلنا دولة”.

وأضاف: “لقد كانت بيننا وسوريا علاقة واسعة جداً وعميقة، وجاءت روسيا لمساعدة جبهة المقاومة والحكومة السورية، ونحن نرحب كلما دعتنا سوريا لنكون أكثر حضوراً”.

كما تطرق زاده، إلى المواضيع التي تمت مناقشتها خلال الزيارة التي قام بها مؤخراً الرئيس بشار الأسد إلى طهران، مؤكداً أنه من ضمن هذه المواضيع هي مسألة العبور البري بين إيران وسوريا، حيث قال: “لدينا مشكلة في مسألة العبور البري إلى سوريا، يجب حلها، وتم التوصل إلى اتفاقيات، وقدمنا تقارير وكانت الرحلة إيجابية للغاية، المشكلة لم توضح لكن الحل قد يكون من خلال العراق”، مشيراً إلى أن الرئيس الأسد أعلن خلال زيارته الأخيرة لإيران، أنه مستعد لاستقبال الإيرانيين في جميع المجالات.

يشار إلى أنه انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من التقارير التي تتحدث عن انسحاب روسي من سوريا، دون أن يتم تأكيدها أو نفيها من قبل الجانب الروسي، فيما أكدت التقارير الإعلامية أن التحركات الروسية العسكرية في سوريا لم يطرأ عليها أي تغييرات.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort