معاون وزير الكهرباء يثير الحدل بتصريحه: مضطرون لتخفيف توريد الكهرباء للمواطنين لتأمينها للمشاريع الزراعية والفلاحين

معاون وزير الكهرباء يثير الحدل بتصريحه: مضطرون لتخفيف توريد الكهرباء للمواطنين لتأمينها للمشاريع الزراعية والفلاحين

أفاد معاون وزير الكهرباء سنجار طعمة، بأن المشاكل التراكمية التي يواجهها قطاع الكهرباء وعدم توفر المشتقات النفطية والموارد الطاقية، جميعها تؤثر على جميع القطاعات الأخرى سواء كانت خدمية أو تعليمية أو اقتصادية.

وقال طعمة: “الحوار كان جدياً مع المستثمرين في مؤتمر الطاقات المتجددة الذي عقد مؤخراً في دمشق، وحاولنا إيجاد حلول استثمارية في قطاع الكهرباء عبر الاستفادة من الطاقات المتجددة التي تتميز بتوافرها الدائم ولكن المشكلة تكمن بعدم وجود رؤوس أموال لإقامة المحطات بكافة أنواعها”، بحسب إذاعة “شام إف إم” المحلية.

وأضاف: “المشاريع الحكومية تعاني من صعوبات منها صعوبة الاستيراد والتمويل وتوفير القطع الأجنبي، فرأس المال الخارجي يواجه موضوع العقوبات الاقتصادية ولا يمكن للمستثمر إيداع الأموال في البنوك وصناديق التمويل العربية لوجود إشارة حمراء عند التعامل مع سوريا”.

وحول مشروع الربط الكهربائي، قال طعمة: “مشروع خط الطاقة الكهربائية عبر سوريا إلى لبنان جاهز من حيث البنى التحتية ولكن موافقة البدء بتشغيله مرتبطة بالجانب اللبناني، وسوريا أنجزت كامل التزاماتها حيال هذا الأمر”.

كما، شدد طعمة على أن من أكبر التحديات حالياً هو التوزيع وإعادة الشبكات الكهربائية لجميع المناطق المحررة وتطويرها وهو ما يحتاج لتمويل كبير غير متوفر حالياً.

وكان معاون وزير الكهرباء سنجار طعمة، قد بيّن أن الخطوط المعفاة من التقنين تؤثر بالتأكيد على تأمين الكهرباء المنزلية، مضيفاً: “لكن نحن مضطرون لتخفيف توريد الكهرباء للمواطنين من أجل تأمينها للمشاريع الزراعية والفلاحين بهدف الحفاظ على المحاصيل”.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort