واعداً بتحسن الواقع الكهربائي في رمضان.. وزير الكهرباء: سنراعي أوقات الإفطار والسحور

واعداً بتحسن الواقع الكهربائي في رمضان.. وزير الكهرباء: سنراعي أوقات الإفطار والسحور

أكد وزير الكهرباء غسان الزامل أنه ستتم مراعاة فترات الإفطار والسحور قدر المستطاع، لافتاً إلى أن التراجع الكبير في الطلب على الطاقة الكهربائية لأغراض التدفئة سيتم توظيفه في تحسين برامج التقنين في مختلف المحافظات.وبيّن الوزير في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، أن ساعات التقنين كانت تصل لأكثر من 6 ساعات متواصلة في بعض أحياء دمشق، بينما اليوم فإن برنامج التقنين يقترب من 3 ساعات وصل مقابل 3 قطع.ورغم حديث الوزير عن تراجع ساعات التقنين، إلا أنه قام بربطه بتحسن الطقس وارتفاع درجات الحرارة، مؤكداً أن تحسن كميات التوليد من الطاقة الكهربائية سيكون مع شهر حزيران القادم، حيث ستدخل بعض المجموعات في العمل بعد أن تم تأهيلها وإصلاحها.وأشار الزامل إلى أنه يتم التوجه نحو مشاركة القطاع الخاص ببناء محطات توليد خاصة ومستقلة لبيع الكهرباء للصناعيين، في ضوء وجود مستثمرين من القطاع الخاص راغبين ببناء محطات توليد مستقلة خاصة، وذلك بهدف فسح المجال لوزارة الكهرباء لتغذية القطاع المنزلي وغيره من القطاعات الخدمية بالكهرباء.وفيما يخص الربط الكهربائي مع دول الجوار “الأردن ولبنان”، بين الوزير أن الجانب السوري أوفى بتعهداته في تأهيل وصيانة الجزء من الشبكة الذي يعبر الأراضي السورية في الوقت المحدد، وأن الوزارة تتابع كل التطورات الفنية لخط الربط الكهربائي، وذلك على التوازي مع مخرجات الاجتماعات التي عقدت بين المعنيين في كل من سوريا ولبنان والأردن، والتي اتفق خلالها على متابعة الجوانب الفنية التفصيلية من خلال فرق فنية مشتركة لمتابعة عمليات تأهيل وصيانة هذا الخط الكهربائي ودخوله في الخدمة وتشغيله.وسُبق أن وعد وزير الكهرباء في نهاية شهر شباط الفائت بأن يتحسن الواقع الكهربائي ابتداءً من شهر نيسان الحالي، وأكد حينها أن كميات الكهرباء وتوزيعها للمحافظات مرتبط بكميات توليد الغاز للمحطات.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort