الجمعية الفلكية: سوريا على موعد مع #شتاء متأخر وأيام باردة جداً والكهرباء ترد: هذا الشتاء هو الأسوأ من ناحية الكهرباء!؟!

الجمعية الفلكية: سوريا على موعد مع #شتاء متأخر وأيام باردة جداً والكهرباء ترد: هذا الشتاء هو الأسوأ من ناحية الكهرباء!؟!

كشف رئيس الجمعية الفلكية الدكتور محمد العصيري، أن البلاد على موعد مع شتاء متأخّر يتصف بأمطار قليلة وغزيرة في فترات متقطعة، وأيام باردة جداً يليها استقرار طويل.

وأضاف رئيس الجمعية الفلكية، أن الثلوج تتركّز على أطراف البلاد، فيما تُستبعد ضمن المناطق الداخلية حتى الآن، منوهاً بأنه “سيأتي الصيف مبكّراً”.

وأعاد د.العصيري في حديثه لإذاعة “شام أف أم” المحلية السبب في ذلك “الاضطراب المناخي” أي تغيّرات وتبدّلات في أجواء الدول، إلى انسحاب الرياح وتغيّر تموضع الغيوم والمنخفضات الجوية، حيث سنشهد تغيّرات لتهطل الأمطار في الصحراء وتتحول إلى غابات على المدى الطويل.

وتابع أنه ومع عام 2030 سيرتفع مستوى المياه في البحار والمحيطات وتصبح أوروبا مهددةً بالغرق، ومع عام 2050 نحن مقبلون على تغيّر في خارطة الأرض إن لم يلحق الإنسان بانتشار غاز ثاني أكسيد الكربون.

في سياق منفصل، تحدّث د.العصيري أن موعد الكسوف الأخير في الرابع من الشهر الجاري ولكن لا يُرى في البلاد، كما سنكون على موعد مع مرور مذنّب مشاهد بالعين المجردة في 12 كانون الأول.

وسُبق أن حذّرت لجنة المناخ التابعة للأمم المتحدة، البشرية بشكل عام من ارتفاع درجات الحرارة، مشيرةً إلى أن “العالم قريب بشكل خطير من ارتفاع درجات الحرارة الجامح، وأن اللوم يقع على عاتق البشر بشكلٍ لا شك فيه”.

وجاء في التقرير الصادر عن الهيئة الأممية المعنية بتغير المناخ (IPCC) حينها، أن “مستويات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي مرتفعة بما يكفي لضمان اضطراب المناخ لعقود إن لم يكن لقرون”.