ضرائب جديدة تدرس ستفرض على المواطنين والسبب عجز الموازنة الذي هي أكبر بكثير مما هو معلن

ضرائب جديدة تدرس ستفرض على المواطنين والسبب عجز الموازنة الذي هي أكبر بكثير مما هو معلن

استاذ في كلية الاقتصاد: فرض الضرائب غير مدروس وعجز الموازنة أكبر بكثير مما هو معلن.

بين الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق الدكتور شفيق عربش أنه عندما يتم الحديث عن 4118 ملياراً عجز في الموازنة العامة فهذا يعني أن هناك 9400 مليار إيرادات.

ولفت إلى أن إيرادات الدولة تقوم بشكل أساسي على الضرائب وعلى الفوائض المحولة من القطاع العام بالإضافة لإيرادات الدولة من استثمار الأملاك العامة، موضحاً بأن الضرائب حالياً في أدنى مستوياتها ومن المفترض بموجب هذه الموازنة أن يكون هناك ضرائب على الأقل بقيمة 3500 مليار ليرة لكن المشكلة أن الفساد منتشر في وزارة المالية بخصوص جباية الضرائب وهذا يدل على أن فرض الضرائب غير مدروس ويؤدي من جهة أخرى لتطفيش الناس إلى خارج البلد.

وأوضح عربش أن القطاع العام يعتبر شبه مشلول والفوائض إن وجدت تأتي من عدد قليل من المؤسسات مثل مؤسسة التبغ على سبيل المثال ولا تأتي برقم كبير يسند الموازنة.

وتوقع عربش أن العجز هو أكبر بكثير من الرقم المعلن في الموازنة وستتم تغطية هذا العجز بطباعة المزيد من العملة السورية وذلك سيؤدي إلى مزيد من التضخم.

وبين أنه في حال تمت مقارنة الموازنة للعام القادم مع موازنة العام الحالي وذلك بعد إزالة معدل التضخم وتحرير الأسعار من التضخم فإن الموازنة تعتبر أقل بكثير من موازنة العام الحالي، موضحاً أن معدل التضخم تجاوز 100 بالمئة في عام 2021 لذا من أجل الحصول على موازنة تساوي موازنة العام الحالي فنحن بحاجة لـ 17000 مليار ليرة بدلاً من 13325 مليار ليرة.

المصدر: صحيفة الوطن