أردوغان يهدد …الاستعـ.ـداد لغـزوة جـديدة فـ.ـي ســوريا

أردوغان يهدد …الاستعـ.ـداد لغـزوة جـديدة فـ.ـي ســوريا

تحـ.ـت عنوان تشـ.ـتت كـ.ـردي كتب مدير مركز دراسة تـ.ـركيا الجديـ.ـدة يـ.ـوري مـ.ـواشيف، في إزفيسـ.ـتيا حول استعداد أنـ.ـقرة لعملـ.ـية عـ.ـسكرية جديدة في سـ.ـوريا.وجاء في المقال: يمكن أن تبدأ عمـ.ـلية القـ.ـوات المسـ.ـلحة التـ.ـركية في شمال شرق سوريا، بالمعنى الحرفي للكلمة، في أي لحظة على أية حال هذا ما يمكن استنتاجه من محتوى المنـ.ـشورات، التي أسقـ.ـطتها، في 18 أكتوبر طـ.ـائرة تـ.ـركية مسـ.ـيرة فوق بلدة تل رفعت معـ.ـقل وحـ.ـدات حمـ.ـاية الشـ.ـعب الكـ.ـردي، المعـ.ـادية لأنقـ.ـرة.في غضون ذلك، ذكـ.ـرت صحيفة ميـ.ـلييت التـ.ـركية، أن قـ.ـوات المعـ.ـارضة” في إدلـ.ـب، والتي تستـ.ـعد أيضا للمشـ.ـاركة في العـ.ـملية ضـ.ـد وحدات حمـ.ـاية الشعب الكـ.ـردية في تل رفعـ.ـت، تشتـ.ـبك مع الجـ.ـيش السـ.ـوري.والحديث يدور عن استخدام الأسـ.ـلحة الثقـ.ـيلة كما تقول الصحيفة انطـ.ـلاقا مما يجري يمكن افتراض التالي لـ.ـم يتم التوصل إلى اتفاق بشـ.ـأن سوريا في القمة الأخيرة بين الرئيسـ.ـين الرو.سي والتـ.ـركي، فـ.ـلاديمير بـ.ـوتين ورجـ.ـب أردوغـ.ـان، في سـ.ـوتشي. إنما، على الأرجح اتفق الطرفان على التوصل إلى اتفـ.ـاق، وهو أمر غير قليـ.ـل الأهـ.ـمية نظرا لعدد اللاعبين المهتميـ.ـن في المنطقة والمتغيرات السيـ.ـاسية الدو.لية الأخرى.ومع ذلك بالنسبة لتـــ.ـركيا وقيـ.ـادتها، وصل الوضع إلى حـ.ـد يصعـ.ـب معه التراجع وفقدان ماء الوجـ.ـه. يمكن تسـ.ـويغ أفعاله أنقرة جزئيا من خلال أنشطة قـ.ـوات سوريا الديمقـ.ـراطية، المتحـ.ـالفة مع وحـ.ـدات حـ.ـمـ.ـاية الشـ.ـعب، والمدعـ.ـومة من الولايـ.ـات المتـ.ـحدة. فواشنـ.ـطن تزود.هم بالأسـ.ـلحة وتدر.بهم وإدارة الرئيـ.ـس جـ.ـوزيف بايـ.ـدن لا تنـ.ـوي التخلـ.ـي عن هـ.ـذا الدعـ.ـم وقد أكد الرئيـ.ـس التـ.ـركي أردوغـ.ـان مـ.ـرارا أن هذه هي المشـ.ـكلة الرئـ.ـيسية التي تهـ.ـدد العلاقات الثنائية مع الولايات الـ.ـمـ.ـتحدة.وتصدر عن مـ.ـوسكو، بشكل ممنـ.ـهج، تصريحات بأن أنشطة واشـ.ـنطن مدمـ.ـرة وتزيد الوضع المعـ.ـقد هناك أصلا تعقيدا وعلى وجه الخصوص الحديث يدور عن قـ.ـاعدة التنـ.ـف، التي، كما في السابق، لا يمكن للمسـ.ـؤولين الرو.س تجاهـ.ـلها.في هـ.ـذا السيـ.ـاق، لابديـ.ـل أمـ.ـام أنقـ.ـرة عن إقـ.ـامة حـ.ـوار مع دمشـ.ـق والأمر نفسه ينطبق على التقيد الصـ.ـارم بالالتزامات التي قطـ.ـعتها على نفسها بخصوص إدلـ.ـب.