إصابات بـ “الفطر الأسود” في دمشق وسط حالة من الترقب لاجتماع حكومي نظراً لخطورة الوضع

إصابات بـ “الفطر الأسود” في دمشق وسط حالة من الترقب لاجتماع حكومي نظراً لخطورة الوضع

أكد مدير عام مشفى المواساة في دمشق الدكتور عصام الأمين، أن هناك تزايداً واضحاً بأعداد الإصابات بكورونا مقارنة بالفترة الماضية، مبيناً أن نسب الإشغال تقترب من 100%.

ووفقاً لصحيفة “الوطن” المحلية، فإن الأمين ذكر أن العدد الإجمالي للمصابين بكورونا داخل مشفى المواساة يقدر بـ 65 مريضاً، موضحاً أن فترة الإقامة في المشفى تتراوح بين 5 أيام حتى الشهر حسب طبيعة كل حالة من الحالات وذلك بالنسبة فقط للحالات الشديدة والحرجة التي تتطلب دخول المشفى، مقارنة مع أعداد أكبر وبأضعاف مضاعفة بالنسبة للإصابات الخفيفة والمتوسطة “غير المعروفة” والتي لا تستدعي العلاج في المشفى.

وأضاف الأمين: “تشهد البلاد في هذه الذروة أعداداً أكبر من الذروات السابقة”، منوهاً بأنه تتم مراقبة المنحنى باستمرار، ولكن لا يوجد أي انخفاض في أعداد الإصابات، والمنحنى ثابت منذ قرابة 10 أيام بالنسبة للحالات الشديدة والحرجة، بمعنى أن المنحنى وصل إلى ذروته وبقي ثابتاً دون أي انخفاض في الأعداد.

في السياق ذاته، كشف الأمين أنه لوحظ خلال الأيام القليلة الماضية ازدياد في عدد الحالات المقبولة من التهاب الجيوب الفطري المخاطي الغازي، المعروف بـ “الفطر الأسود” حيث بلغ عدد الحالات المقبولة خلال الأيام القليلة الماضية 9 حالات يتم علاجهم في المشفى لدى فريق متخصص من أطباء أنف وأذن وحنجرة وأطباء أمراض إنتانية وأطباء مناعة.

ولفت الأمين إلى أن هذا المرض “الفطر الأسود”، يصيب المرضى المدنفين مناعياً (ناقصي المناعة) وفي قصتهم السريرية إصابة بالكورونا وتناول كميات كبيرة من الستيروئيدات القشرية (الكورتيزونات) التي يؤدي استعمالها المديد إلى تدني المناعة وإصابة المرضى بهذا النوع من الفطور الانتهازية التي لا تصيب أصحاب المناعة السوية.

وكان مدير عام مشفى المواساة في دمشق د.عصام الأمين، أكد أن المشفى سجل خلال نيسان وأيار من العام الجاري 8 إصابات بالفطر الأسود، مضيفاً إن سبب ارتباط كورونا بالفطر الأسود هو أن المصابين بالوباء يصابون بعد تعافيهم بـ “عدوى ثانوية”، ومن بينها العدوى البكتيرية والفطر الأسود، نتيجة ضعف المناعة.

يشار إلى أن هناك اجتماعاً للفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا، هذا الأسبوع نظراً لخطورة الوضع وفقاً لما صرح به مدير الجاهزية والإسعاف في وزارة الصحة الدكتور توفيق حسابا في وقت سابق.