المرضى بممرات المشافي.. د. العوا يطالب بالحظر ويرجح أن تكون المتحورات الآتية أقسى وأسوأ

المرضى بممرات المشافي.. د. العوا يطالب بالحظر ويرجح أن تكون المتحورات الآتية أقسى وأسوأ

بالتزامن مع التحذيرات الأخيرة حول تفشي فيروس كورونا في سوريا، وتزايد عدد الإصابات، أكد عضو الفريق الاستشاري المعني بمواجهة كوفيد19، الدكتور نبوغ العوا أن التصريحات المتداولة عن تسطح منحنى الإصابات “غير دقيقة”.

حيث قال د. العوا: إن “وزارة الصحة ذكرت أننا ما زلنا بالذروة، وهي ممتدة طالما أن إهمال الإجراءات الاحترازية لا يزال مستمراً، إضافة إلى عدم تلقي اللقاح بشكل كبير من قبل المواطنين”، بحسب إذاعة “شام إف إم” المحلية.

وأضاف: “لا توجد غرف فارغة لاستقبال المرضى في مشافي دمشق، ويتم وضعهم في الممرات لحين نقلهم إلى غرف داخل المشفى”.

وتابع: “القرار بفرض الحظر يعود للفريق الحكومي، لكن شخصياً أتمنى أن يعود الحظر لبعض الأمور غير الهامة في البلاد كالنوادي الرياضية على سبيل المثال”.

ولفت د. العوا إلى أنه منذ بداية افتتاح المدارس ارتفع عدد الإصابات 3 أو 4 أضعاف، فالإصابات قبل ذلك كانت ضمن الحد الطبيعي والمقبول، مضيفاً: “في حال ازدياد الحالات سيتم تحويل المصابين إلى المنزل وتقديم العلاج إليهم هناك مع نقل الأوكسجين في حال كانوا بحاجة له”.

وتابع: “هناك خوف من تلقي اللقاح، لكنه الطريقة الوحيدة لمواجهة هذا الفيروس، ولن نتوقف عند هذا المتحور الرابع دلتا، وستأتي متحورات أخرى وستكون أقسى وأسوأ”.

بدوره، مدير الجاهزية والإسعاف في وزارة الصحة، الدكتور توفيق حسابا، أكد أن سوريا تمر اليوم بحالة الذروة بالإصابات بكورنا، محذراً من أن المشافي امتلأت بالمرضى.

وقال حسابا في تصريح للإعلام الرسمي السوري: إن “أعداد المصابين مرشحة للارتفاع”، ملقياً اللوم على “الاستهتار التام من المواطنين بالإجراءات الوقائية وإهمالهم للقاح”.

يذكر أن عدد الاصابات المسجلة في سوريا بلغ حتى الآن 39488 شفيت منها 25095 وتوفيت 2429 حالة، بحسب بيانات وزارة الصحة الأخيرة.