أهالي مدينة جرمانا للمدير العام لمؤسسة الكهرباء: زهير خربطلي طلعت ريحتك

سوريا الاعلامية – حنين اللبان

أصدر زهير خربطلي مدير المؤسسة العامة للكهرباء في الريف صباح يوم الاثنين قراراً رفع بموجبه معدل ساعات التقنين في مدينة جرمانا 6 ليصبح ساعات تقنين و 2 تغذية بالإضافة لموضوع المياه شبه المفقودة في المدينة قبل الزيادة الحالية لمعدل التقنين.
ولكن الوضع السيء التي تعاني منه مدينة جرمانا لم يتوقف عند صدور القرار التعسفي بحق تلك المدينة التي احتضنت آلاف المواطنين النازحين من مختلف المناطق والمحافظات فإن المؤسسة العامة للكهرباء لم تلتزم بالقرار وحرمت المواطنين من ساعتي التغذية التي وردت بالقرار وعلى قولة المثل ” رضينا بالبين والبين مارضي فينا ”
هذا ما زاد من سخط المواطنين في مدينة جرمانا ومعاناتهم و دعاهم لإطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “خربطلي طلعت ريحتك” لعل هذا الاستخفاف بحق المدينة التي كدنا نشعر بأنها خلت من أعضاء مجلس الشعب والمسؤولين عنها يصل إلى الجهات المعنية.
وقد نشرت شبكات الأخبار الخاصة بمدينة جرمانا على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن زيادة التقنين الحالي أيضاً عند قطع أي من خطوط التغذية المتوسطة لأي سبب، مما يعني غياب شبه تام للتيار الكهربائي عن جرمانا، التي أصبحت بموجب هذا القرار مثلها مثل أي منطقة بريف دمشق.
وهنا يكمن التساؤل:

هل من العدل أن تعامل هذه المدينة التي أطلق عليها سوريا الصغيرة بهذا القدر من الاستهتار ؟؟ وإلى متى ستحتمل هذا الأذى الواقع عليها ؟؟
يتوجه اهالي جرمانا بطلب من الوسائل الاعلامية برفع صوت المواطنين في مدينة جرمانا للجهات المسؤولة فرغم كل ماتعانيه مدينة الشهداء والصمود من استهداف الإرهابيين المستمر لها بقذائف الهاون وصبرها على البلى لم يرحم خربطلي تلك المدينة من قراراته التعسفية التي زادت عن حدها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.