عاجل صحة ريف دمشق: أعراض مختلفة وخطيرة لمتحور دلتا وأغلب المواطنين معرضين للإصابة بالأعراض التالية

عاجل صحة ريف دمشق: أعراض مختلفة وخطيرة لمتحور دلتا وأغلب المواطنين معرضين للإصابة بالأعراض التالية

أوضح معاون مدير صحة ريف دمشق الدكتور إياد طيجن انه يتم استقبال مرضى كورونا في أقسام العزل التي افتتحت مع بداية جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19 في مشافي القطيفة وقطنا والزبداني، منوهاً بأنه تم اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والطبية والحماية الشخصية للطاقم الطبي وتزويد المشافي كافة فيها، إضافة إلى مراجعة خطط تزويد المشافي بالأوكسجين وتدريب الكادر بشكل مستمر للتعامل مع جميع الحالات وأن جميع المشافي يوجد فيها مولدة أوكسجين إضافة إلى اسطوانات أوكسجين احتياط.

وأضاف مع بداية اتخاذ الإجراءات الاحترازية الوقائية والاستباقية للتصدي لمرض فيروس كورونا عملت المديرية على رفع الجاهزية بجميع المشافي والمراكز الصحية في مناطق محافظة ريف دمشق وتدريب الكوادر الطبية والتمريضية والعمل على تأمين كافة الأدوية والمستهلكات للتصدي للفيروس والعمل على تأمين وسائل الحماية الفردية للكوادر العاملة في مراكز الحجر والعزل.

وبين أنه تتراوح أعداد مرضى فيروس الكورونا في كل قسم عزل في المشافي الثلاثة من 15-20 مريضاً يومياً، ويتم التعامل مع كل حالة حسب الاحتياجات والإجراءات الطبية لها من حالات عناية مشددة وجهاز تنفس صناعي.

وركز على عدم تأخر الأشخاص بطلب المعالجة ومراجعة المشافي وعدم البقاء في المنزل خاصة للحالات المتوسطة الشديدة لتقييم حالتهم بشكل جيد، حيث يوجد مرضى قد تحتاج حالتهم لقبول المشفى وحالات تخرج ومتابعة العلاج في المنزل، والفكرة الأساسية في علاج مرضى الفيروس ممن يحتاجون إلى القبول في المشفى حيث يجب علاجهم في المشفى وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية بشكل مجاني.

وأوضح الدكتور طيجن أنه لا يوجد تنميط سريري أو مخبري لمتحور دلتا من فيروس كورونا، حيث توجد أعراض مختلفة ومتنوعة منها أعراض هضمية ومفصلية وصدرية وهي الأعراض الشائعة لمرضى الفيروس.. مؤكداً أن أخذ اللقاح هام جداً وتقدم وزارة الصحة وبشكل مجاني اللقاحات لجميع المواطنين وهو هام وضروري وعمل وقائي أساسي لمرضى كورونا.

ولفت إلى أنه على الأشخاص ممن قد تظهر عليهم أي أعراض بالإصابة بفيروس كورنا الاتصال بالخطوط الساخنة التي أعلنت عنها وزارة الصحة في جميع مديريات الصحة بالمحافظات، والمتواجدين على الخطوط الساخنة هم من الأطباء ولديهم خبرة كاملة بالتعامل مع الاستفسارات بشكل كامل، حيث يتم توجيه الشخص حسب الأعراض التي تظهر عليه، ومن الممكن أن يكون سليماً، أو توجيهه لأقرب مركز صحي لإعادة تقييمه بشكل كامل.

وأشار إلى أنه توجد بروتوكولات علاجية عديدة في حالة العزل الطبي وخطوط للأدوية التي تعطى للمريض وهي متوفرة.