رئيس الائتلاف يدعو الإدارة الأمريكية لزيادة التصعيد ضد دمشق

رئيس الائتلاف يدعو الإدارة الأمريكية لزيادة التصعيد ضد دمشق

دعا رئيس “الائتلاف السوري” المعارض “سالم المسلط” الإدارة الأمريكية إلى زيادة ضغوطها على “دمشق” لإجبار الحكومة على الذهاب إلى انتقال سياسي وفق حديثه.وأضاف “المسلط” في تصريح لوكالة “الأناضول” التركية الرسمية أن “الائتلاف” يؤمن بضرورة قيام الدول الفاعلة وعلى رأسها “الولايات المتحدة” ببناء المزيد من التصعيد السياسي والحقوقي والاقتصادي على “دمشق”، معتبراً أن التصعيد سيقود إلى خيارات كفيلة بإجبار الحكومة على المشاركة الجادة والفاعلة وصولاً إلى الانتقال السياسي.واعتبر “المسلط” أن إدارة “بايدن” لديها مصلحة حيوية في إعطاء الملف السوري أولوية قصوى من أجل تحقيق إنجاز أمريكي ودولي وإنساني وفق رئيس “الائتلاف” الذي بدا حريصاً على نجاح الإنجازات الأمريكية.“المسلط” قدّم اقتراحاً للإدارة الأمريكية خلال حديثه، قال فيه أنه يجب على “واشنطن” تشكيل تحالف دولي جاد ينطلق من مشروعية التحرك تحت الفصل السابع وتكون مهمته الأساسية “اقتلاع” السلطات السورية على حد تعبيره.لكن رئيس “الائتلاف” لم يغفل فقط أن العمل بموجب الفصل السابع يتطلب موافقة مجلس الأمن الدولي، الأمر الذي لم يحدث منذ مطلع الحرب السورية مع وجود حليفي “دمشق” الروسي والصيني بين الدول دائمة العضوية وصاحبة حق “الفيتو”.إلا أنه أغفل أيضاً، أن تجارب التدخل العسكري الأجنبي المباشر لإسقاط حكومات الدول، لا سيما التدخلات الأمريكية، لم تكن مبشّرة وليس النموذج العراقي أو الأفغاني إلا أمثلة شاهدة على ذلك.من جهة أخرى فإن التصعيد الذي يتحدث عنه “المسلط” يدفع ثمنه المدنيون السوريون أقلّه منذ بدء “واشنطن” تطبيق قانون “قيصر” للعقوبات على “سوريا”، ولا يبدو أن سبيل التصعيد سيوصل السوريين إلى الحياة الديمقراطية التي تحدّث عنها “المسلط” بل إلى مزيد من التدهور المعيشي والمعاناة بعيداً عن مقر “الائتلاف” في “تركيا”.