وليـ.ـد جنبـ.ـلاط يثيـ.ـير الجـ.ـدل متحـ.ـدثا عن رأيـ.ـه فـ.ـي الزيـ.ـارات الـ.ـى سـ.ـوريا

وليـ.ـد جنبـ.ـلاط يثيـ.ـير الجـ.ـدل متحـ.ـدثا عن رأيـ.ـه فـ.ـي الزيـ.ـارات الـ.ـى سـ.ـوريا

إز.اء الوقـ.ـائع المستجـ.ـدة على الخـ.ـط اللبنـ.ـاني السـ.ـوري كيـ.ـف ينظـ.ـر احـ.ـد ألـ.ـدّ خصـ.ـوم دمشـ.ـق رئيـ.ـس الحـ.ـز.ب التقـ.ـد.مي الاشتـ.ـراكي وليـ.ـد جنبـ.ـلاط الـ.ـى زيـ.ـارة الوفـ.ـد الوز.اري الـ.ـى سـ.ـوريا للبحـ.ـث في مشـ.ـروع استـجـ.ـرار الغـ.ـاز المـ.ـصـ.ـري عبـ.ـر الارا.ضي السـ.ـورية .يؤكّـ.ـد جنبــ.ـلاط لـالجمهـ.ـورية انّ استجـ.ـرار الغـ.ـاز المـ.ـصـ.ـري والكهـ.ـرباء الاردنـ.ـية هو مـ.ـشـ.ـروع حيـ.ـوي للبـ.ـنان سيسـ.ـاهـ.ـم في تـ.ـخـ.ـفيف حـ.ـدّة أز.مة الكهـ.ـرباء وسيخـ.ـلّصنا من مـ.ـافيات الغـ.ـاز والمـ.ـازوت التي تتحكّـ.ـم بالسـ.ـوق ولكـ.ـن علـ.ـينا أن نعـ.ـرف مـ.ـا هي شـ.ـروط دمشـ.ـق في مقابل إنجاح هـ.ـذا المشـ.ـروع الذي يمـ.ـرّ عبـ.ـر أرا.ضيها.وعند الاستفسـ.ـار عن طبـ.ـيعة الثمـ.ـن الذي يخـ.شـ.ـى منه جنـ.ـبلاط يوضـ.ـح انّه يتخـ.ـوف على سبيـ.ـل المثـ.ـال من ان يُفتـ.ـح البـ.ـاب أمـ.ـام التوقيـ.ـف العشـ.ـوائي للناشـ.ـطين السـ.ـوريين المعـ.ـارضين في لبنـ.ـان مع العـ.ـلم انّه كـ.ـانت هناك من قبل توقيـ.ـفات عـ.ـرفنا بحصـ.ـولها وأخـ.ـرى لـ.ـم نعـ.ـلم بـ.ـها.ويـ.ـتابع جنبـ.ـلاط للمفـ.ـارقة نحـ.ـن امام خلـ.ـطة من الغـ.ـاز المـ.ـصري والكهـ.ـرباء الاردنـ.ـية والجسـ.ــر السـ.ـوري والحسـ.ـابات الأميـ.ـركية متسـ.ـائلاً أيـ.ـن البواخـ.ـر الإيـ.ـرانية من كل ذلـ.ـك .وهـ.ـل يربط الانفـ.ـتاح الرسـ.ـمي على دمشـ.ـق في هـ.ـذا التوقيـ.ـت بضوء أخضـ.ـر أميـ.ـركي سـ.ـمح بأن يكـ.ـون هنـ.ـاك استثنـ.ـاء لـقـ.ـانون قيصـ.ـر .يفضّـ.ـل جنبـ.ـلاط عد.م التوسـ.ـع في التحلـ.ـيلات والاستنتـ.ـاجات العـ.ـابرة للحـ.ـد.ود الدو.لية قـ.ـائلاً لااريـ.ـد ان أخـ.ـوض في الاحتمـ.ـالات والتفسـ.ــيرات انّـ.ـها سيـ.ـاسات الدو.ل التي تتبـ.ـدّل وفق مقتضـ.ـيات المـ.ـصـ.ـالح.ومـ.ـا هـ.ـو موقـ.ـفك من زيـ.ـارة الوفـ.ـد الدر.زي الموسّـ.ـع الـ.ـى دمشـ.ـق يصـ.ـمـ.ـت جنبـ.ـلاط لبـ.ـرهة ثم يجيـ.ـب باقتــ.ضاب لاتعـ.ـليق لـ.ـديّ انـ.ـا لاأولـ.ـي هـ.ـذا الأمـ.ـر أي أهـ.ـمية.وهـ.ـل تتوقـ.ـع أن تولـ.ـد الحكـ.ـومة اليـ.ـوم بعد مخـ.ـاضها العسـ.ـير .يجـ.ـيب جنبـ.ـلاط مبتسـ.ـمـ.ـاً لاأعـ.ـرف أيـ.ـن أصـ.ـبح المشرفون على الولا.دة القيـ.ـصرية بـ.ـس تطـ.ـلع الحكـ.ـومة خبّـ.ـرني.ويضـ.ـيف اعـ.ـلم انّ الجغـ.ـرافيا لها أحكـ.ـامها وتفـ.ـرض ايقـ.ـاعها وأتفهـ.ـم انّ للدولـ.ـة اللبنـ.ـانية مـ.ـصـ.ـلحة أسـ.ـاسية في استجـ.ـرار الـ.ـغـ.ـاز والطـ.ـاقة عبر الاراضـ.ـي الـ.ـسـ.ـورية وإنـ.ـمـ.ـا المهـ.ـم أيضـ.ـاً ان لايـ.ـكـ.ـون هنـ.ـاك ثمـ.ـن كبيـ.ـر علـ.ـينا دفـ.ـعه.