بعـ.ـد إحكـ.ـا.م السيطـ.ـرة علـ.ـى درعـ.ـا البـ.ـلد وزيـ.ـر الدفـ.ـاع السـ.ـوري فـ.ـي الأرد.ن

بعـ.ـد إحكـ.ـا.م السيطـ.ـرة علـ.ـى درعـ.ـا البـ.ـلد وزيـ.ـر الدفـ.ـاع السـ.ـوري فـ.ـي الأرد.ن

يجـ.ـري وزيـ.ـر الدفـ.ـاع السـ.ـوري علـ.ـي عبـ.ـدالـ.ـله أيـ.ـوب زيـ.ـارة إلـ.ـى الأرد.ن مـ.ـع مـ.ـا أشـ.ـيع مؤخـ.ـرا عن المبـ.ـادرة التي قـ.ـد.متها الأرد.ن لضـ.مـ.ـان الأمـ.ـن والاستقـ.ـرار في محـ.ـافظة درعـ.ـا بعد أحـ.ـداث درعـ.ـا البـ.ـلد.ونقـ.ـلت صحيـ.ـفة عكـ.ـاظ السعـ.ـودية في خبـ.ـرها أمـ.ـس الأحـ.ـد ١٢ أيـ.ـلول سـ.ـبتمبر، عن مـ.ـصادر أرد.نية لـ.ـم تعـ.ـلن عـ.ـنها مقـ.ـرر أن يجـ.ـري وزيـ.ـر الدفـ.ـاع السـ.ـوري علـ.ـي عبـ.ـدالـ.ـله أيـ.ـو.ب زيـ.ـارة إلـ.ـى الأرد.ن للقـ.ـاء المسـ.ـؤولين في عمـ.ـان في غضـ.ـون الأيـ.ـام القليـ.ـلة.يـ.ـأتي ذلك بالتزامـ.ـن مع دعـ.ـوات عمـ.ـان الرو.س للعـ.ـب دو.ر أكبـ.ـر في درعـ.ـا وبقيـ.ـة المناطـ.ـق المقـ.ـرر أن تشهـ.ـد توقيـ.ـع اتفـ.ـاقات تسـ.ـوية جـ.ـديدة.كـ.ـان آخـ.ـرها اليـ.ـوم الاثنـ.ـين نقـ.ـلا عن الاعـ.ـلام السـ.ـوري عن تسـ.ـوية وضـ.ـع ٤٠ مطلـ.ـوب في بلـ.ـدة اليـ.ـادودة، بعد يـ.ـوم من إعـ.ـلان افتتـ.ـاح مـ.ـركز تسـ.ـوية لوضـ.ـع المنشـ.ـقين والمطلـ.ـوبين العسـ.ـكريين والمـ.ـدنيين بموجب اتفـ.ـاق بين وجـ.ـهاء البلـ.ـدة والسـ.ـلطات السـ.ـورية والشـ.ـرطة الرو.سية وترحيـ.ـل من لايرغـ.ـب بتسـ.ـليم السـ.ـلاح.وبحـ.ـسـ.ـب مـ.ـصـ.ـادر في خبـ.ـر قبـ.ـل يـ.ـومين، بـ.ــدأت عمـ.ـان مؤخـ.ـراً جهـ.ــود محـ.ـاولة ضبـ.ـط الأوضـ.ـاع في محـ.ـافظة درعـ.ـا بعد التطـ.ـورات الأخيـ.ـرة رغم اتفـ.ـاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار المعـ.ـلن في درعـ.ـا البـ.ـلد، وملـ.ـف خـ.ـر.وج الرافـ.ـضين للتسـ.ـوية إلـ.ـى الشـ.ـمـ.ـال.