بقع فيول جديدة في ستة مواقع على شاطئ جبلة… واستنفار لمعالجتها

بقع فيول جديدة في ستة مواقع على شاطئ جبلة… واستنفار لمعالجتها

بقع فيول جديدة في ستة مواقع على شاطئ جبلة… واستنفار لمعالجتها

أكد مدير الدفاع المدني في اللاذقية العميد الركن جلال داؤود، العمل على إزالة بقع التلوث النفطي الجديدة التي تم رصدها في ستة مواقع على شاطئ جبلة، وهي الفاخورة وسوكاس والبحيص والعيدية وضاحيتي العزة والمجد.

وأوضح داؤود لصحيفة “الوطن” المحلية، أنه وفقاً لتوجيهات محافظ اللاذقية تم وضع خطة عمل لإزالة البقع الجديدة وفق جدول زمني محدد، مشيراً إلى التعاون مع عدة جهات في تنفيذ الخطة ومنها الموانئ والزراعة والموارد المائية ومجلس مدينة جبلة.

وأشار إلى البدء بأعمال المعالجة من شاطئ الفاخورة وتم بعدها الانتقال إلى موقع سوكاس والانتهاء منه ليصار بعدها إلى الانتقال إلى موقعي البحيص والعيدية، ثم ضاحية العزة فضاحية المجد.

وحول رصد بقع ضمن شاطئ مدينة اللاذقية، بيّن داؤود أنه تم الإبلاغ عن بقع محدودة قبالة المدينة الرياضية ويتم التقصي من زوارق الموانئ لرصد أي بقع أخرى قد تظهر بفعل التيارات وحركة الرياح ليتم معالجتها مباشرة.

وأوضح أنه نتيجة المتابعة تم رصد بقعة ملوثة بمادة الفيول على الشاطئ مقابل الشعلة عند المدينة الرياضية مساحتها نحو 200 م2 ستتم معالجتها بعد الانتهاء من شاطئ جبلة.

وأكد استمرار المراقبة والعمل حتى الانتهاء من كل أعمال تنظيف الشاطئ جراء التسريب النفطي، مشدداً على أن جميع الجهات تتعاون كـيد واحدة سواء بالآليات أم العمال عند معالجة أي موقع.

من جهته، أكد مدير الموانئ العميد سامر قبرصلي أن جميع الجهات تعمل لمعالجة البقع الجديدة وفق توجيهات محافظ اللاذقية، لافتاً إلى تشكيل لجنة من الموانئ والدفاع المدني وبلدية جبلة لمتابعة خطة العمل في المواقع الجديدة.

وأشار قبرصلي إلى تحديد آليات وعمال لكل جهة تعمل في المواقع المرصودة، سواء من ناحية نوع الآلية المعالجة من شافطة للقاذورات أو آليات أخرى وكذلك العمال إذ يعمل نحو 30 عاملاً في عمليات المعالجة من الجهات المعنية.

وذكر مدير الموانئ أن أعمال المعالجة تتم وفق الجدول الزمني المحدد، مبيناً أن العمل في اليوم الأول (الأحد) تم في موقعي الفاخورة وسوكاس، ويتم العمل اليوم وفقاً للجدول الزمني بكل موقع.

وحول عمليات الرصد في شاطئ مدينة اللاذقية، بيّن قبرصلي أن ما تم رصده بقع محدودة وصلت شاطئ المدينة نتيجة التيارات المائية بفعل استخدام المواد المشتتة (للبقع القديمة) في شاطئ جبلة ما يؤدي لظهور بقع صغيرة في أماكن أخرى جراء التيارات المائية وتتم معالجتها فوراً.

وشدد مدير الموانئ على استمرار عمليات المراقبة بشكل يومي من قِبل زوارق الموانئ والزوارق المطاطية، قائلاً: نعمل باستمرار على مراقبة طول الساحل من شاطئ المحطة الحرارية في بانياس حتى شاطئ رأس ابن هاني في اللاذقية، ويتم الاستكشاف لرصد أي بقعة تلوث تظهر في الشاطئ الساحلي عموماً.

وأشار إلى وجود غرفة عمليات خاصة بالموانئ تعمل على مدار الساعة مع مخافر الموانئ الموزعة على طول الشاطئ، وفي حال رصد أي بقعة تلوث يتم الإبلاغ عنها بشكل مباشر ليتم توجيه الزوارق للتأكد منها وتحديدها في حال كانت بالبحر يتم توجيه زورق التلوث لمعالجتها، وفي حال كانت على البر يتم التوجيه بالمعالجة من قِبل العمال المختصين.

وأكد مدير الموانئ استمرار أعمال معالجة التلوث النفطي حتى الانتهاء بالكامل ومتابعة الرصد حتى التأكد من عدم وجود أي بقعة في أي موقع على الشاطئ بشكل تام.

رئيس مجلس مدينة جبلة أحمد قناديل أكد، أنه بعد الانتهاء من عمليات معالجة البقع التي ظهرت في بداية التسرب النفطي، تم رصد بقع جديد في المواقع المذكورة من شاطئ جبلة، ويتم العمل على معالجتها بالتعاون مع الجهات المعنية.

وأكد أن عمليات الرصد والتعاون مستمرة بين جميع الجهات حتى تنظيف الشاطئ من كل البقع سواء كانت بحرية أم على الصخور، مشيراً إلى أن البقع المرصودة متفاوتة الحجم ومنها رملي في موقع سوكاس وأخرى صخرية في موقع الفاخورة.

الوطن