سورية وافقت على طلب لبنان تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية وذلك مقابل

سورية وافقت على طلب لبنان تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية وذلك مقابل

أعلن رئيس المجلس السوري اللبناني الأعلى نصري الخوري، أن دمشق رحبت بطلب لبنان نقل الغاز المصري والكهرباء من الأردن عبر سوريا ، موضحاً أنه تم وضع الخطوات الفنية وتعيين فريق مشترك لمناقشة القضايا المتعلقة بالعملية.وقال الخوري، عقب اجتماع بين وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد والوفد الوزاري اللبناني الذي يزور دمشق، اليوم السبت: “رحب الجانب السوري بطلب الجانب اللبناني استجرار الغاز المصري والكهرباء من الأردن عبر سوريا، بعد طلب من الجانب اللبناني”، مضيفاً: “تم وضع الخطوات الفنية لتنفيذ العملية وتعيين فريق فني مشترك لمناقشة القضايا المتعلقة بالعملية”.ويأتي تصريح الخوري عقب جلسة محادثات سورية-لبنانية بدمشق، اليوم السبت، بعد زيارة وفد وزاري لبناني رسمي لأول مرة مرة منذ 10 سنوات إلى سوريا، ترأسها عن الجانب السوري وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد وعن الجانب اللبناني نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر.حيث أكد المقداد في بداية اللقاء أن “سوريا إيجابية في هذا اللقاء، وهي ترحّب بأيّ مبادرة ولن تقف عائقاً أمام أي اتفاقية تخدم لبنان”.وشارك في المحادثات عن الجانب السوري كنان ياغي وزير المالية وبسام طعمة وزير النفط والثروة المعدنية والدكتور فادي الخليل رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وعلي عبد الكريم علي سفير سوريا في لبنان وعن الجانب اللبناني غازي وزني وزير المالية وريمون غجر وزير الطاقة واللواء عباس ابراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني وسعد زخيا سفير لبنان في سوريا إضافة إلى مشاركة أمين عام المجلس الأعلى السوري اللبناني نصري خوري.ويشير العديد من المحللين إلى أن هذا المشروع هو تجاوز أمريكي صريح لقانون “قيصر” الذي تفرضه على سوريا، حيث جاء هذا المشروع بمقترح وإذن أمريكي.يُذكر أن الوفد الوزاري اللبناني الذي يزور دمشق اليوم، في أول زيارة حكومية رسمية منذ 10 سنوات، يتألّف من نائبة رئيس حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، ووزيريّ الطاقة والمال في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر وغازي وزني، ومدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم.