ملخص لقاء السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة المنار ..

سوريا الإعلامية | زينب حيدر

أهم النقاط التي تحدث عنها الرئيس بشار الأسد في لقائه مع قناة المنار:

الرئيس الأسد : لو لم يكن لدينا دعم شعبي لا قيمة لأي توجه سياسي أو وطني نتبناه كرئاسة ودولة
الرئيس الأسد : نصل إلى الربع ساعة الأخيرة عندما تتوقف الدول عن التآمر على سورية وبقية التفاصيل تصبح سهلة ويمكن الاتفاق عليها
الرئيس الأسد : ليكون للمسار السياسي تأثير على الأزمة السورية لا بد أن يكون بين قوى سياسية مستقلة تنتمي للشعب السوري
الرئيس الأسد : لقاء عمان كان يستطلع الجو السوري لكيفية الحل ويستطلعون الأجواء الإ
11895971_890162917731792_114622936812199239_nقليمية والعربية لذلك من المبكر التحدث عن الدول التي ستلعبه عُمان
الرئيس الأسد : علينا أن نواجه “إسرائيل” بمواجهة أدواتها بالداخل ولايمكن أن نواجه العدو الخارجي ونترك الداخلي
الرئيس الأسد : كل من يقوم بعمله هو مدافع عن وطنه هناك أشخاص لا يقيمون في الوطن ولكنهم يدافعون عن سورية بحسب موقعهم وحسب إمكانياتهم
الرئيس الأسد : بالنسبة لدي مستورا من الصعب أن يأتي شخص بموافقة الولايات المتحدة والغرب وهو حيادي
الرئيس الأسد : بالنسبة للغرب كل قتيل هو مدني ولا كأنه يحمل السلاح وبنفس اليو
م حين يسقط مدني بصواريخهم في حلب أو دمشق لا نسمع صوت الغرب فأين الحيادية في ذلك
الرئيس الأسد : عندما طرح ديمستورا موضوع المبادرة في حلب دعمناه ولم نتردد
الرئيس الأسد : مبادرة حلب كانت مبادرة جيدة لكن لم يوضع لها آليات لذلك وئدت في
مهدها
 الرئيس الأسد : من سمات السياسة الأميركية التخلي عن الحلفاء والأصدقاء والغدر أما السياسة الروسية لم تكن كذلك لأنها تعتمد على المبادئ
الرئيس الأسد : نحن نثق بالروس ثقة كبيرة وأثبتوا خلال هذه الأزمة أنهم صادقون وشفافون معنا
الرئيس الأسد : ضوابط ومحددات الموقف السوري من أية مبادرات : سيادة سورية – وحدة الأراضي السورية – قرار الشعب السوري ( لن يكون هناك إملاء من أي جهة ) ويجب أن يكو
ن القرار قراراً وطنياً
الرئيس الأسد : أية مبادرة لا يوجد بها مكافحة الإرهاب لا قيمة لها
الرئيس الأسد : إجراء انتخابات بإشراف دولي هذا تدخل خارجي ولا نقبل به
الرئيس الأسد : المنظمات الدولية بحاجة لشهادة حسن سلوك بأنها حيادية أولا ًوليست في موقع أن تعطينا شهادة
الرئيس الأسد : القوى الغربية حاولت أن تقنع إيران أن يكون الملف السوري جزءاً من الملف النووي إلا أن الطرف الإيراني رفض بالمطلق
الرئيس الأسد : تحالفنا مع إيران عمره ثلاثة عقود ونصف نحن مع إيران وإيران مع سورية فلاجديد في التحالف
الرئيس الأسد : قوة إيران ستنعكس قوة لسورية وانتصار سورية سينعكس انتصاراً لإيران
الرئيس الأسد : الظروف دفعت بالمواطن السوري للكفر بالعروبة
الرئيس الأسد : العروبة هي هوية لا يمكن أن نستغني عنها
الرئيس الأسد : لا نستطيع أن نخرج عن الهوية العربية لأنها ليست خياراً وعندما نصل إلى هذه المرحلة نكون قد حققنا ما يريده الأعداء
الرئيس الأسد : عندما نصل لمرحلة الكفر بالعروبة نحن نعطي العدو هدية مجانية دون اي تدخل عسكري أو سياسي
الرئيس الأسد : الفارق بين وجود حزب الله والإرهابيين الأجانب في سورية هو الشرعية
الرئيس الأسد : حزب الله أتى للقتال في سورية بدعوة من الدولة السورية والدولة السورية منتخبة من الشعب السوري
الرئيس الأسد : العلاقة مع سماحة السيد حسن نصر الله علاقة متينة تتسم بالصدق والشفافية لأنه شخص صادق بالمطلق ومبدئي إلى أقصى حدود المبدئية وفي أقصى حدود الوفاء
الرئيس الأسد : التصعيد الإعلامي السعودي ليس له وزن إذا كانت السعودية نفسها تدعم الإرهاب
الرئيس الأسد : الحوار الصحيح يجب أن يستند إلى شخصيات وطنية مؤثرة
الرئيس الأسد : الجزء الأكبر ممن نحاربهم هم ليسوا شخصيات وطنية لأنهم يمثلون دول الخارج وليس الشعب السوري
الرئيس الأسد : التشدد والتساهل هو مظهر من مظاهر الموقف الأميركي لا يجسد حقيقة السياسة الأميركية والهدف منه حرب نفسية
الرئيس الأسد : أردوغان لديه أحلام أن يكون سلطاناً إخوانياً
الرئيس الأسد : أحلام أردوغان انهارت على أرض الواقع بقي لديه آمال بأن يستجيب أسياده له
الرئيس الأسد : أثبت أردوغان وأوغلو أنهم مجرد دمى لديهم حلم كبير في سورية هو حلم المنطقة العازلة وهو الحلم الأخير بعد فشل كل أحلامهم السابقة
الرئيس الأسد : معظم الدول العربية تسير بحسب المقوض الأميركي
الرئيس الأسد : العلاقة بين سورية ومصر والعراق لها خصوصية لأن هذه الدول هي أساس الحضارات العربية عبر التاريخ وكانت دينمو السياسية
الرئيس الأسد : العلاقة بين سورية ومصر هي التي تحقق التوازن على الساحة العربية
الرئيس الأسد : سورية بنفس الخندق مع الجيش المصري والشعب المصري ضد الإرهاب
الرئيس الأسد : نحن الأن بدأنا بمشاريع لإعادة الإعمار وهي الأهم بالنسبة لأي دولة دمرتها الحرب
الرئيس الأسد : مشروع إعادة الإعمار يسير بخطى وثيقة إلى الأمام
الرئيس الأسد : هناك مشاريع إنتاجية وقطاعات إنتاجية تضررت بالحرب عادت وأقلعت بإرادة القيمين عليها من المستثمرين المتبقيين في سورية والدولة السورية قدمت التسهيلات لهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.