حجر صحي جديد يلوح بالأفق…الدكتور العوا: الطفرة الهندية للفيروس تسبب الجلطات

حجر صحي جديد يلوح بالأفق…الدكتور العوا: الطفرة الهندية للفيروس تسبب الجلطات

قال عضو الفريق الاستشاري لمواجهة فيروس كورونا نبوغ العوا لاذاعة  ميلودي إف إم:هناك تباطؤ من قبل الفريق الحكومي بعودة فرض الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا علما أن كل الدول المجاورة أعلنت النفير بسب انتشار المتحور الهندي بكثرة.كلما تباطأت الحكومة باتخاذ الإجراءات كلما زادت الإصابات وهذا ما حدث بالذروة الثالثة حينما طالبنا بإغلاق المدارس الابتدائية لتخفيف الانتشار لكن قرار الإغلاق تأخر كثيرا.دوماً نتأخر وننتظر تفاقم الإصابات حتى تُعلن الإجراءات ولا يتم الحديث عن االمشكلة إلا بعد تزايد الانتشار بصورة كبيرة.هناك عدد كبير من إصابات كورونا وبعضها خطيرة ومع ذلك ما زال الناس مستهترون، حتى أن جزءاً كبيراً من السلك الطبي غير ملتزم بالإجراءات وكذلك الحكومة لا تقوم بالإجراءات اللازمة.رفعنا توصيات الفريق الاستشاري مع أعداد الإصابات وخطورتها للفريق الحكومي المسؤول المعني باتخاذ القرارات والإجراءات علما أن التوصيات المطلوبة لم تتغير منذ ظهور الفيروس بسورية كالتباعد والكمامة والأراكيل.المتحور الهندي يصيب فئتي الشباب والكبار بنفس القوة وهو أسرع من سابقاته ويصيب الرئة بسرعة ويصيب 80 بالمئة من الناس حتى الملقحين كذلك، لكن بشكل أخف، وحضانته 24 ساعة بعدما كانت أسبوع أو خمسة أيام.اللقاح لا يمنع الإصابة لكن في حال حدثت تكون خفيفة ومع ذلك قد يكون الملقح المصاب ناقلا للعدوى للآخرين.فئة الشباب تصاب بأعراض مختلفة من بينها الجلطات لا سيما المدخنين وحاملي الأمراض الصدرية كالربو.فيروس كورنا يرفع نسبة الإصابة بالجلطات لا سيما عند الشباب وارتفاع نسب الوفـ.يات بالتجلطات عند الشباب بشكل عام وليس بسبب كورونا فقط، هو لأن أوعية الشاب مختلفة عن أوعية المتقدم بالسن وتصيبه جلطة حادة وتستهدف الأوعية الرئيسية أما الكبير فتصيب الأوعية الفرعية لذا يكون هناك وقت لإنقاذه.أخذ المميعات بشكل فردي قد يسبب نزيف ويؤدي للموت، بالتالي لا يجوز أخذها دون وصفة طبية بغية تجنب الجلطة لأن هناك أكثر من 50 نوع والطبيب يصف النوع المناسب حسب وضع القلب والضغط وأوعية الدم.كل اللقاحات لها نفس السوية تقريباً وتعطي أجسام مضادة لفيروس كورونا بنسبة متقاربة تتراوح بين 92 -95 بالمئة لكن بعض الدول تسيس موضوع الللقاحات تفرض أنواعمعينة على القادمين إليها لغايات تسويقية