بكيـ.ـن تقـ.ـد.م مقتـ.ـرح لحـ.ـل شامـ.ـل وتكشـ.ـف عـ.ـن مقتـ.ـرح مـ.ـن 4 نقـ.ـاط لحـ.ـل القضـ.ـية السـ.ـورية

بكيـ.ـن تقـ.ـد.م مقتـ.ـرح لحـ.ـل شامـ.ـل وتكشـ.ـف عـ.ـن مقتـ.ـرح مـ.ـن 4 نقـ.ـاط لحـ.ـل القضـ.ـية السـ.ـورية

قـ.ـال وزيـ.ـر الخـ.ارجية الصـ.ـيني وانـ.ـغ يـ.ـي خلال اجتمـ.ـاعه مع نظيـ.ـره السـ.ـوري فيصـ.ـل المقـ.ـداد في دمشـ.ـق أمـ.ـس السـ.ـبت، إن الصـ.ـين طـ.ـرحت مقتـ.ـرحا من أربع نقـ.ـاط لحـ.ـل القضـ.ـية السـ.ـورية. وأوضح وانـ.ـغ أن مفتاح الحـ.ـل الشامل للقضـ.ـية السـ.ـورية هو تطبيق مبدأ “عملـ.ـية يقودها ويملكها السـ.ـوريون” الذي وضـ.ـعه مجلس الأمن. وأضاف أنه ينبغي على جميع الأطراف المعنية اتخاذ خطوات ملموسة لدفع التسـ.ـوية الشاملة للقضـ.ـية السورية بفـ.ـاعلية. ووفـ.ـقا لوزيـ.ـر الخارجية الـ.ـصـ.ـيني، فإن مقتـ.ـرح بكـ.ـين يضـ.ـم النقاط التالية: أولا، يتعين احتـ.ـرام السـ.ـيادة الوطنية ووحدة الأراضـ.ـي السـ.ـورية. ودعـ.ـت الصـ.ـين إلى احتـ.ـرام خيار الشعـ.ـب السـ.ـوري والتخـ.ـلي عن وهـ.ـم تغيير النظـ.ـام، وترك الشعـ.ـب السوري يحدد مستقـ.ـبل ومـ.ـصير بـ.ـلاده بشكل مستـ.ـقل. وتدعـ.ـم الصـ.ـين بقـ.ـوة سـ.ـوريا في استكشـ.ـاف مسار التنمـ.ـية الخاص بها بشكل مستقـ.ـل وحمـ.ـاية الوحدة والكـ.ـرامة الوطـ.ـنيتين. ثانيا، ينـ.ـبغي وضع رفـ.ـاهية الشـ.ـعب السـ.ـوري في المقام الأول ويتعين تعجيل عملية إعادة الإعمـ.ـار. وتعتقد الصيـ.ـن أن الطريق الرئيـ.ـسية لحل الأزمـ.ـة الإنسـ.ـانية في سوريا يمر عبر رفـ.ـع جميع العقـ.ـوبات الأحـ.ـادية والحصـ.ـار الاقتـ.ـصادي عن سوريا بشكل فـ.ـوري. وينبـ.ـغي توفيـ.ـر المسـ.ـاعدة الدو.لية لسوريا بناء على احترام السـ.يادة الوطنية السـ.ـورية وبالتشاور مع الحكـ.ـومة السورية، ويتعين زيادة المسـ.ـاعدات الانـ.ـسـ.ـانية، وينبغي زيادة ـشـ.ـفافية المساعدات العابرة للحـ.ـدود، كما ينبغي حماية السيـ.ـادة السورية ووحدة الأراضـ.ـي السـ.ـورية. ثالثا، يتعين دعـ.ـم موقف حـ.ـازم بشأن مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب بفاعلية. وتؤكد الصـ.ـين ضرورة مكـ.ـافحة المنظمـ.ـات الإرهـ.ـابية المدرجة على قائمة مجلس الأمـ.ـن، ورفض ازدوا.جية المعـ.ـايير. كما يتعين احتـ.ـرام الدور الرائـ.ـد للحكـ.ـومة السـ.ـورية في مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب على أراضيـ.ـها، وينبغي رفـ.ـض جميع المخـ.ـططات المحفـ.ـزة على الانقسـ.ـامـ.ـات العرقية تحت ذريـ.ـعة مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب، ويتعين أيضا الاعتراف بالتضـ.ـحيات والإسهـ.ـامـ.ـات السورية في مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب. وستدعـ.ـم الصـ.ـين الموقف السـ.ـوري الخاص بمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب وستشـ.ـارك مع سوريا في تعزيز التعاون العـ.ـالمي بشأن مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب. رابعا، ينبغي دعـ.ـم حـ.ـل سيـ.اسي شامل وتصـ.ـالحي للقضيـ.ـة السورية. وتدعو الصـ.ـين إلى دفـ.ـع التسـ.ـوية السيـ.ـاسية للقضـ.ـية السورية بقيادة السـ.ـوريين، وتضييق الخـ.ـلافات بين جميع الفـ.صائل السورية من خلال الحوار والتشـ.ـاور، وإرسـ.ـاء أساس سيـ.ـاسي قوي للاستقـ.ـرار والتنمـ.ـية والنهـ.ـوض على المدى الطـ.ـويل لسوريا. وينبغي أيضا على المجتـ.ـمع الدولي توفـ.ـير مسـ.ـاعدة بناءة لسـ.ـوريا في هذا الصـ.ـدد ودعـ.ـم الأمـ.ـم المتحـ.ـدة في لعب دور.ها بصـ.ـفتها قناة رئيـ.ـسية للوسـ.ـاطة.