مقتل 6 أشخاص في اشتباكات عنيفة بمحيط مطار العاصمة الليبية

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب سبعة آخرون بجروح واحترقت طائرة مدنية جراء اشتباكات عنيفة متواصلة في محيط مطار طرابلس الدولي بين المجموعات الميليشياوية المسلحة مستخدمة صواريخ غراد والمدفعية الثقيلة وسط الفوضى العارمة التي تجتاح ليبيا.

ونقلت وسائل إعلام ليبية عن مصادر أمنية قولها إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة آخرون بجروح جراء سقوط القذائف على مساكنهم بمحيط مطار العاصمة الليبية طرابلس في منطقة قصر بن غشير جنوب العاصمة الليبية مشيرة الى أن القصف تواصل ليل السبت الأحد بإطلاق صواريخ غراد ومدفعية الهاون التي استهدفت منطقة قصر بن غشير.
في غضون ذلك نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول أمن المطار الجيلاني الداهش قوله إن المطار تعرض صباح اليوم لهجوم بقذائف الهاون والصواريخ ومدفعيات الدبابات هو الأعنف منذ بداية الاشتباكات موضحا ان طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية تحترق في أرض المطار.

من جهتهم وجه أهالي منطقة قصر بن غشير نداء استغاثة لمنظمات المجتمع الأهلي في ليبيا بالتدخل لإيقاف المواجهات بين المجموعات الميليشياوية المتناحرة.

وكان ليبي قتل وأصيب نجله بإصابات خطيرة مساء السبت جراء القصف العشوائي بالمدفعية الثقيلة على منطقة قصر بن غشير.

ويشهد محيط مطار طرابلس منذ الأحد الماضي اشتباكات مسلحة واسعة تستخدم بها كل أنواع الأسلحة بين ميليشيات متناحرة من الزنتان الذين يسيطرون على المطار منذ عام 2011 والمحسوبين على التيار الليبرالي وميليشيات دروع الوسطى المحسوبة على التيار المتطرف والتي تسعى لإخراجهم منه.

وفي مدينة بنغازي التي تتواصل فيها الاغتيالات و أعمال العنف المسلح و الاقتتال قتل ثلاثة أشخاص في ثلاثة حوادث متفرقة بالمدينة.

وذكرت مصادر إخبارية ليبية أن مجهولين أطلقوا الرصاص على خليل ضيف الله التابع للقوات الخاصة للصاعقة في منطقة بوعطني وأردوه قتيلا بينما قتل علي منصور ضابط متقاعد بالقوات المذكورة برصاص مجهولين بمنطقة السلماني كما تم اغتيال إمام مسجد باطلاق مسلحين وابلا من الرصاص عليه في منطقة رأس اعبيدة في بنغازي ما أدى الى مقتله على الفور بينما لاذ المهاجمون بالفرار.

وتشكل الفوضى والاقتتال واحدة من تداعيات عدوان حلف شمال الأطلسي /الناتو/ على ليبيا والذي روج له اصحابه من دول الحلف وادواتهم في مشايخ الخليج ودعموه تحت ما سمي زورا بالديمقراطية او /الربيع/ حيث تتضح الحقائق برأي المراقبين بأن هذه الفوضى تشكل احد اهداف الدول الاستعمارية الغازية لاعادة تشكيل دول المنطقة وتغيير خرائطها لتحقيق الهيمنة عليها ونهب مواردها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.