درعا تهدأ .. والشمال يشتعل !

درعا تهدأ .. والشمال يشتعل !

سوريا الاعلامية – سارا المقداد 

هي اللجاة البلدة المعروفة بصعوبة أراضيها وحجارها البازلتية… خمس سنوات من الحرب كانت غائبة ولم تتوجه الانظار باتجاهها.. بل توجهت اليوم والامس !
تقدم الجيش السوري باتجاه نقطتي القلعة والتبة غربي بلدة المسمية واعلن سيطرته هناك صباح الثلاثاء…
لكن المعارك انقلبت رأسا على عقب ولم تكن ساعات الصباح في اللجاة ك ليلها … بسبب استقدام التنظيمات المسلحة تعزيزات ضخمة تحتوي على مسلحين مدربين للقتال بالإضافة الى
قذائف هاون لاسترجاع النقطتين .. فاحتمدت المعارك ليلا ولم تهدأ ، وخاض الجيش السوري معركة عنيفة كان نهايتها انسحاب الجيش من النقطتين حفاظا على ارواح العناصر المتواجدة هناك ، وخاصة بعد استشهاد اكثر من خمسة مقاتلين بسبب استهدافهم بعدة قذائف هاون من قبل التنظيمات …
كما اكد لنا مصدر عسكري : أن العملية اصبحت إعادة سيطرة .. و ليس خسارة .. لأن الجيش السوري لم يخسر نقاطه المعروفة هناك .. أو في الجبهات الأخرى ..
انتقالا الى درعا المدينة عادت الاحياء الامنة الى طبيعتها بعد مرور خمس معارك فيها .. واستهداف التنظيمات العديد من الابنية السكنية والحكومية.. و استمرار الدوام في دوائرها .. بالتزامن مع غياب قذائف الهاون والصواريخ عن المدينة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.