بعد ضجـ.ـة المواطنين والشـ.ـكاوى…اجراءات حكومية جديدة لتسليم أسطوانة الغاز

طلب “مجلس الوزراء” من الجهات المعنية بذل كل الجهود الممكنة لتقليص مدة استلام أسطوانة الغاز وفق البطاقة الإلكترونية، كما وافق على منح سلفة 35 مليار ليرة سورية لـ”مؤسسة السورية للتجارة”، لتأمين مادتي السكر والرز عبر البطاقة الذكية. وكلّف المجلس خلال جلسه الأسبوعية اليوم “وزارة الكهرباء” بتنفيذ الخطط والمشروعات ضمن المدد الزمنية المحددة، بما ينعكس إيجاباً على واقع توليد الطاقة، والتركيز على نشر الطاقات البديلة وخاصة في المنشآت الصناعية. ويشتكي المواطنون من تأخر دورهم بالحصول على الغاز المنزلي لما يفوق الشهرين، بعدما تم تطبيق آلية الرسائل في التوزيع شباط 2020، ويُرجع المعتمدون السبب إلى عدم وجود كميات كافية من الغاز لتوزيعها، والأمر مرهون بالتوريدات. وفي 15 آذار 2021، رفعت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” سعر مبيع أسطوانة غاز البوتان المنزلي (وزن 10 كغ) إلى 3,850 ل.س، بدل 2,650 ل.س، وأسطوانة غاز البوتان الصناعي (وزن 16 كغ) إلى 9,200 ل.س بدل 6,000 ل.س. وبعد رفع سعر الغاز، اشتكى مواطنون بدمشق من تقاضي بعض معتمدي الغاز 5 آلاف ليرة ثمن الأسطوانة، بزيادة 1,150 ليرة عن السعر الرسمي المحدد، والبالغ 3,850 ل.س، فيما أكدت مديرية تموين دمشق أن السعر الرسمي للمعتمد هو 4,200 ل.س.