فكرة مـ.ـساعدة و اخـ.ـتراع مهـ.ـم يؤمـ.ـن الـ.ـكهرباء لكامل سورية 

فكرة مـ.ـساعدة و اخـ.ـتراع مهـ.ـم يؤمـ.ـن الـ.ـكهرباء لكامل سورية 

اختراع يؤمن الكهرباء لكامل #سورية .. والمخترع يدعو المهندسين المهتمين للمشاركة في إنجاحه .. وزير الكهرباء يرحب بالفكرة و يقدم المساعدة

 

كشف المخترع السوري الدكتور “قحطان غانم” النقاب عن مشروع لتوليد الطاقة الكهربائية في سورية، بالاعتماد على أمواج البحر، دون الحاجة إلى أي مصادر أخرى للطاقة .

 

وقال الدكتور “غانم” : “المشروع يقوم على محرك ميكانيكي يعمل على توليد الطاقة الكهربائية باستخدام أمواج البحر، وهو قادر على إنارة سورية بالكامل، دون استخدام اي مصدر آخر للطاقة” .

 

وأضاف الدكتور “غانم” : “كان أمامي ثلاث خيارات إما استخدام الزيت أو الهواء أو الماء في المحرك، فاخترت الماء، نقوم بخلطه مع قليل من الزيت فقط للحماية من الصدأ” .

 

وعن سبب اعتماده على المياه في هذا المشروع، قال الدكتور “غانم” : “الماء مشهود له في السدود بالقوة وتوليد الطاقة، وما قمت به عملياً أشبه بنقل سد الفرات من الرقة إلى البحر” .

 

وتحدث المخترع السوري عن مواصفات المحرك الذي صمّمه، قائلاً : “المحرك مستقل تماماً عن الماء مما يسهل أعمال صيانته، باستثناء قطعة واحدة (الفوَّاشه) تتواجد في الماء” .

 

وأشار الدكتور “غانم” إلى أن هناك قطعة أجنبية مشابهة للمحرك تعمل على ضغط الهواء، إلا أن المحرك الذي قام بتصميمه أفضل بكثير منها كونه يعمل على الماء، باعتبار الكثافة النوعية للهواء تُحْدِث فارق كبير .

 

وتابع المخترع السوري في حديثه: “تمَّ استضافتي في مجلس الشعب مرتين للحديث عن المشروع، والتقيت بوزير الكهرباء شخصياً وعرضت عليه فكرة المشروع والمخطط الأولي، فطلب مني اعداد دراسة كاملة ومفصَّلة مع الكلفة التقديرية” .

 

وبين الدكتور “غانم” أن وزير الكهرباء المهندس “غسان الزامل” رحَّب بالفكرة وابدى استجابة كاملة، قائلاً له : “وزارة الكهرباء مستعدة لتقديم العنفات المطلوبة للمشروع وكافة التجهيزات اللازمة لتنظيم الكهرباء، بالإضافة إلى رصد مبلغ مالي وقدره 10 ملايين ليرة سورية مع إمكانية زيادة المبلغ من جهات أخرى” .

 

وأردف الدكتور “غانم” : “اعداد دراسة المشروع يحتاج إلى مكتب هندسي متخصص وهو ما لم اجده، فتواصلت مع رئيس نقابة المهندسين في طرطوس الذي ابدى استعداده للتعاون في هذا المجال” .

 

وختم المخترع السوري حديثه عبر موقع “المشهد” بدعوة كافة المهندسين السوريين المهتمين بالمشروع للمساعدة والمشاركة في انجاحه .