شـ.ـرط اوروبي للمشـ.ـاركة باعمـ.ـار سوريا هـ.ـذا مـ.ـاصـ.ـرح به مسـ.ـؤول أوروبي رفيـ.ـع المسـ.ـتوى

جوزيف بوريل والذي يشغل المفوض الأعلى لشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي شد على وجوب انخـ.ـراط “القيادة السـ.ـياسية” في دمشق في اتخاذ قرارات واضـ.ـحة لا لبس فيها، بالدخول بصورة هـ.ـادفة في المفـ.ـاوضات التي ترعاها وتشرف عليها منظمة الأمم المتـ.ـحدة”، لتنفيذ القرار الدو.لي 2254.وقال بوريل، في حديث لصحيفة الشرق الأوسط

، “إنه لا بد أن تتخـ.ـذ الحكومة قراراً واضحاً بتغيير سـ.ـلوكها بحسب مازعـ.ـم ، وتغيير أسـ.ـلوب تفـ.ـاعله مع بقية بلدان العـ.ـالم، قبل أن يَجري التفـ.ـكير في الدعـ.ـوة” لعقد مـ.ـؤتمر لإعمـ.ـار سـ.ـوريا بمساهـ.ـمة الاتحـ.ـاد الأوروبـ.ـي.

وأضاف “علـ.ـى الدولـ.ـة، اعتماد تغييرٍ واضحٍ وصريحٍ في التصرفـ.ـات بحسب ماذكره، قبل التفكير في رفع العقـ.ـوبات الاقتصـ.ـادية من جانب الاتحاد الأوروبي”.وأشار إلى أن الهـ.ـدف من “التدابير العقـ.ـابية مواصلة الضغـ.ـوط على الدولـ.ـة الحـ.ـاكمة، بغية وقف أعمال القـ.ـمع بحسب مازعـ.م ، ثم التفـ.ـاوض بشأن التسوية السـ.ـياسية الدائمة للأزمـ.ـة السورية، بما يتفق مع قرار مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولـ.ـي رقم 2254 تحت رعـ.ـاية منظمة الأمم المتحدة”.

وسئـ.ـل بوريل عن الانتـ.ـخابات الرئـ.ـاسية السورية المقرر عقدها فأجاب: “إذا كنا نرغب في رؤية انتخ،.،ابات تسهم في تسوية النـ.ـزاع القائم، فلا بد أن تُجرى وفق القرار 2254″، مضيفا “في ظل ظروف الصـ.ـراع الحالية، وبما أن الدولـ.ـة السـ.ـورية قد أخفـ.ـقت في الانخـ.ـراط بصورة هـ.ـادفة في المفـ.ـاوضات التي تقـ.ـودها منظـ.ـمة الأمم المتـ.ـحدة (…)، لا يمكن لهذه الانتـ.ـخابات الرئـ.ـاسية أن تسفر عن أي إجراءات من شأنها التطـ.ـبيع المباشر مع دمشق. وعليه، فلقد دعونا أطـ.ـرافاً أخرى في المجتـ.ـمع الدولي، والمنـ.ـطقة على نطاقها الأوسع، إلى تجنب الخـ.ـوض في أي درجة من درجات التطبـ.ـيع من هذا القبيل”.

ولم يجب بوريل لدى سؤاله حول إمكانية حصول حوار أميـ.ـركي – روسـ.ـي بشأن سوريا، لكنه قال إن مؤتمر بروكـ.ـسل “يجمع الجهات الفاعلة والبلـ.ـدان المـ.ـانحة الرئيسية على وجه التحديد، من أجل تشجـ.ـيع استمرار الحوار والتقـ.ـدم على مسار الحـ.ـل السـ.ـياسي للأزمـ.ـة”.

وأيد بوريل دعـ.ـوة المبعـ.ـوث الأممي، غير بيـ.ـدرسن، لتعاون الدول الفـ.ـاعلة لحل الأزمـ.ـة السورية، قائلاً إنه من المهم “تعزيز سبل الحـ.ـوار بين مختلف الجهات الفاعلة، المعنية والمؤثـ.ـرة في مجـ.ـريات الأزمـ.ـة السـ.ـورية” .