أعداد الشهداء بازدياد , غارات و قصف , و المقاومة ترد !

أعداد الشهداء بازدياد , غارات و قصف , و المقاومة ترد !

بقلم : حيدر مصطفى

عشرات الشهداء و مئات الجرحى هي حصيلة لا يمكن ضبطها مع ازدياد وحشية العدوان الصهيوني على قطاع غزة في اليوم الثاني عشر منه ..
نزيف دماء الفلسطينين في القطاع حركَّ مشاعر بعض العرب الذين انتخوا متأخرين , و قاموا بإطلاق مبادرات وصفت بالخجولة وقد تصب في مصلحة طرفي الصراع مبادرة قطرية بمباركة تركية تهدف لإيقاف إطلاق النار بين الطرفين على أن تفتح كافة المعابر بين القطاع و الأراضي المحتلة , أما المبادرة المصرية التي تهدف إلى إيقاف إطلاق النار فقامت على عدة شروط اهمها : أن تقوم سلطات الاحتلال بوقف جميع الأعمال العدائية على قطاع غزة ، مع التأكيد على عدم تنفيذ أي عمليات اجتياح بري أو استهداف للمدنيين .
تقوم كافة الفصائل الفلسطينية في القطاع بإيقاف جميع الأعمال العدائية تجاه الكيان الصهيوني , مع التأكيد على إيقاف إطلاق الصواريخ بمختلف أنواعها والهجمات على الحدود أو استهداف المدنيين .
وهنا المبادرة المصرية تصف رد المقاومة على العدوان الصهيوني بالعمليات العدائية , وقوبلت بالرفض من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية , بينما تجري واشنطن اتصالات مكثفة بشأن وثيقة وقف إطلاق النار القطرية تأتي هاتان المبادرتان فيما تخوض قوات العدو الصهيوني اشتباكات عنيفة مع فصائل المقاومة الفلسطينية من خان يونس إلى بيت حانون أسفرت عن سقوط مئات الجرحى و الشهداء من أهل القطاع التصعيد هو مجمل المشهد في الحرب على قطاع غزة , طائرات جيش الاحتلال و مدفعيته تقصف و عدد الشهداء و الجرحى المدنيين بازدياد , عدوان همجي متصاعد .. وسط صمت عربي مدو ..
وشد أزر أمريكي و غربي .. ومجلس الأمن التقاعس أبرز سماته ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.