جفرا يونس: أعلنت إصابتـ.ـي بالـ.ـكورونا فاستبعدوني من العمل

كشفت الفنانة “جفرا يونس” عن استبعادها من مسلسل “على صفيح ساخن” الذي تغيّر عنوانه إلى اسم “في وضح النهار”، والمقرر عرضه في رمضان المقبل على خلفية إصابتها بعدوى فيروس كورونا، دون أن يتم إعلامها بقرار الاستبعاد.

 

“جفرا يونس” قالت في منشور عبر حسابها بـ”انستغرام”: أن «الشركة المنتجة للعمل قد استبعدتها بعد إصابتها بفيروس كورونا، ولم تنتظر عدة أيام حتى تشفى وتستكمل مشاهدها في المسلسل»، مضيفةً أنها انتهت من تصوير عدد كبير من المشاهد.

 

وأوضحت “يونس” أنها غير مستعدة للمساومة أخلاقياً بإخفاء حقيقة إصابتها بالفيروس والمغامرة بنقل العدوى لأفراد طاقم العمل مقابل الالتحاق بركب السباق الرمضاني، مضيفة «أشكر الشركة المنتجة على قرار استبعادي من دون إعلامي بشكل رسمي بسبب مرضي».

 

الممثلة السورية اعتبرت أن قرار الشركة المنتجة المفاجئ أكد لها أنها في المكان الخطأ الذي لايشبهها أو يشبه علاقتها بمهنتها أو المكان الذي تخرجت منه، موضحةً بالقول: أن «تخسر عملك بسبب قرارك الأخلاقي بألا تؤذي أحداً، يؤكد أننا لسنا في بيئة صالحة للعمل».

 

وأشارت الفنانة “جفرا يونس” في ختام منشورها إلى أنها لن تتخذ أي إجراءات قانونية ضد الشركة المنتجة لأن ذلك سيسبب أضراراً لفريق العمل الذي يعتاش منه، كما لفتت إلى أن رحيل المخرج “حاتم علي” سبب فقدان المخرج الوحيد القادر على الدفاع عن خياره الفني في وجه شركات الإنتاج والمحطات على حد قولها.

 

مسلسل “على صفيح ساخن” والذي أطلق عليه لاحقاً أيضاً اسم “في وضح النهار” كانت الفنانة “جفرا يونس” ستشارك في بطولته إلى جانب الفنانين “ميلاد يوسف” و”سلوم حداد”، و”باسم ياخور” و”أمل بوشوشة”، والمسلسل من إخراج “سيف سبيعي” ومن تأليف “يامن حجلي”، و”علي وجيه”، و إنتاج شركتي “غولدن لاين” و”آي سي ميديا”.

 

يشار إلى أن الفنانة “جفرا يونس” خريجة “المعهد العالي للفنون المسرحية” في “دمشق”، وقدمت عدداً من الأعمال الفنية لدراما التلفزيون منها مسلسلات “الندم”، “دقيقة صمت”، “سوق الحرير”، وغيرها.