بعد عودة الأمن والأمان …… يوم تسويقي لمحصول البطاطا في القصير

بعد عودة الأمن والأمان …… يوم تسويقي لمحصول البطاطا في القصير

سوريا الاعلامية – حمص – نــادين عوده

أطلقت مؤسسة الخزن والتسويق فرع محافظة حمص يوم أمس حملة تسويقية لمحصول البطاطا في منطقة القصير في قرية الدمينة ، وذلك بحضور كل من السيد مدير مؤسسة الخزن والتسويق السيد ياسر بلال و السيد مصطفى معلا عضو مكتب تنفيذي لقطاع الزراعة في المحافظة و السيدة احتفال منصور مديرة مكتب التسويق في اتحاد الفلاحين بالمحافظة وبمشاركة عدد من الفعاليات الأهلية والنقابية والأخوة الفلاحين.

وقام كل من السادة بجولة في حقول البطاطا والاطلاع على سير العملية الانتاجية ، واستمعوا الى هموم الفلاحين والصعوبات التي يعانون منها، حيث أن الأسعار المتدنية في السوق غير مشجعة للفلاح بالاستمرارية ، ولذلك اتجه الفلاحون الى مؤسسة الخزن والتسويق حسب ما صرح به الفلاح ( أبو الياس) ل وكالة سورية الاعلامية، مؤكداً أن التدخل الايجابي لمؤسسة الخزن والتسويق غطى التكلفة كاملة وأصبح سعر المبيع بين 50 – 65 ليرة سورية ،أفضل من سعر السوق 45 ليرة سورية ، وبالنسبة للصعوبات التي يعانون منها تحدث عن غلاء أسعار الاسمدة ل بذار البطاطا وارتفاع تكلفة الأدوية الزراعية.
وفي سؤالنا للسيدة احتفال منصور عن دورهم كاتحاد فلاحين، حيث أكدت أن مهمتنا هي تأمين مستلزمات الفلاحين من بداية الخطة التسويقية حتى تسويق المنتج وتأمينه ، وأن أهمية تسويق المنتج  بالنسبة للأخ الفلاح تأتي بالمقدمة، ونحن نسعى كاتحاد فلاحين بالتواصل مع القطاع العام الذي يعتبر صمام الأمان لتسويق انتاج الاخوة الفلاحين، ونقوم بدراسة تسويق المنتج والتواصل مع الروابط والجمعيات الفلاحية، مشيرة الى الصعوبات التي يعاني منها الفلاحون بسبب غلاء أسعار الأسمدة وصعوبة في تأمين مادتي الفيول والغاز، وشددت بأن على الفلاح أن يجد أسواق جديدة لتصريف منتجاته، وأن لا يعول على مؤسسة الخزن والتسويق، وصرحت بان اتحاد الفلاحين لديه جمعيات تسويقية ولكنها غير مفعلة بسبب نقص الامكانيات المادية والنقل.

11218710_1034853736525187_687735020592210041_nوبدوره أشار مصطفى معلا عضو المكتب التنفيذي في محافظة حمص الى دورهم في تامين كافة مستلزمات الانتاج للأخوة الفلاحين من سماد وبذار البطاطا حيث تم توفيرها في الأوقات المناسبة.

واختتمت الجولة بزيارة وحدات التبريد التي تقوم بتخزين محصول البطاطا ، حيث صرح السيد ياسر بلال مدير المؤسسة العامة للخزن والتسويق فرع حمص لو كالة سورية الاعلامية ، بان هدفنا من هذه الحملة التسويقية لمادة البطاطا التي قمنا بها اليوم في منطقة القصير في قرية الدمينة، هو تقديم الدعم الكامل للأخوة الفلاحين بتسويق إنتاجهم من خلال توفير أجور النقل والسمسرة في بأسواق الهال خاصة إضافة الى العمولات، نحن كمؤسسة نقوم بالشراء بشكل مباشر من الفلاحين ونجلب المنتج إلى وحدة التبريد ونعمل على تخزينها في الغرف، حيث بلغت الكميات المسوقة حتى الآن 5000آلاف طن ، والكميات المخزنة وصلت الى 2000 ألفي طن، مشيراً الى ان الغاية مت التخزين هو طرح المادة في غير أوقاتها بأسعار مدعومة، ومن خلال ذلك نحقق غايتين وهما حماية الأخ الفلاح من السماسرة وحماية المواطن من جهة أخرى من جشع التجار بطرح أسعار مدعومة.

والجدير بالذكر أنا مادة البطاطا في المجتمع السوري تدخل في القائمة الرئيسية لسلة غذاء المواطن كالخبز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adana escort - escort adana - mersin escort - mersin escort bayan - escort