سعد المجرد : لاحديث حول وجود ديو مع هيفا وهبي نهائياً

سوريا الاعلامية – حنين اللبان 

خلال وقت قصير، باتت نجومية الفنان المغربي سعد المجرد حديث الوسط الفني والإعلامي، وربما لم يسبقه فنان خلال السنوات الماضية بسرعة انتشار أغنية له نجحت في تحطيم الرقم القياسي في موسوعة “غينيس” منذ الأسابيع الأولى لطرحها، ألا وهي أغنية “المعلم”، والتي أيضاً لاقت مديحاً من قبل عدد كبير من نجوم الفن في الوطن العربي.
كما أن الكاريزما المرحة التي يطل بها سعد المجرد في كليباته، وإطلالته العصرية شكلا له عنصرين جذب إضافة الى صوته الجميل، ليتربع بذلك على عرش النجومية في قلوب الشباب العربي.
وفيما تردد حول وجود “ديو” غنائي مشترك سيجمع بينه وبين هيفا قريباً، نفى الفنان المغربي سعد المجرد ذلك قائلاً ” لا حديث حول هذا الأمر نهائياً”.
ووصف سعد خلال إطلالته في برنامج “ليلة سمر” الذي يعرض على قناة “أم بي سي” مصر، الفنانة هيفاء بصاحبة الشخصية الطيبة، وذكر أنه شاهدها أول مرة في حياته في أميركا، وطلب منها أن يلتقط صورة معها.
من ناحية ثانية، كشف أنه كان متزوجاً وتطلق لأسباب رفض الكشف عنها، إلا أنه أشار إلى أن الغيرة من الممكن أن تهدم الحياة، خاصة أنه يعمل بالمجال الفني.
حيث أعلن سعد أن الفنان المصري عمرو دياب مثله الأعلى، مشيراً إلى أن عمرو تاريخ كبير وأنه واحداً من معجبيه، ومن مطربي الزمن القديم قال سعد إنه يحب محمد عبد الوهاب، وأم كلثوم، ومحمد فوزي ولا يزال حتى الآن من عشّاق الاستماع لهم، كما أنه يحب مطرب العرب محمد عبده، وقال إنه تربّى على سماع أغانيهم.
مع الجدير بالذكر أن سعد المجرد ينتمي لأسرة فنية معروفة في المغرب، فوالده هو المطرب البشير عبده، أما والدته فهي الممثلة نزهة الركراكي، المشهورة في المغرب بأدوارها الكوميدية .
وعن مسيرته , اشترك سعد المجرد عام 2007 في برنامج “سوبر ستار العرب”، واستطاع أن يحصد المركز الثالث، ونال محبة كبيرة في صفوف المشجعين العرب له، لكن نجمه لم يلمع إلا بعد إصدار ألبومه الأول بعنوان “ولا عليك” حيث لقي نجاحاً باهراً واستحسان الجمهور المغربي والعربي.
كما حقق نجاحاً منقطع النظير بفيديو كليب “مال حبيبي مالو” للمخرج منصف ملزي، ومساهمة مجموعة “أوفر بويز أوريجينال” حيث غنى سعد ورقص برشاقة على وقع الضرب على البراميل التي توافقت وإيقاعات الأغنية.
هذه النجاحات المتتالية للشاب المغربي توجتها صدور أغنيته “سالينا سالينا” التي أعطته دفعة قوية للتميز والاستمرار وساهمت في انتشار وترويج الأغنية المغربية على نطاق واسع.
وتلتها أغنية “إنت باغية واحد” التي كانت النقلة النوعية في المسيرة الفنية للفنان الشاب وفتحت له أبواب الشهرة على مصراعيها بعدما استقطبت ملايين المشاهدين على موقع “يوتيوب”، حيث اعتمدت الاغنية على النمط الموسيقي الجديد واستطاعت أن تعلق بذهن المشاهد لطرافتها.
أما أغنيته “المعلم” التي طرحها منذ حوالي الشهرين على طريقة الفيديو كليب، فلاقت نجاحاً منقطع النظير بين الجمهور العربي حيث فاق عدد مشاهديها لغاية اليوم الـ70 مليون شخص، وهو رقم قياسي خلال فترة قصيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.