'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - سياسي - هـ.ـل سنـ.ـشهد اتفـ.ـاق تاريخي فرنسي سوري على كـ.ـسر العقـ.ـوبات

هـ.ـل سنـ.ـشهد اتفـ.ـاق تاريخي فرنسي سوري على كـ.ـسر العقـ.ـوبات

نشر مركز فيريل للدراسات مقال هـ.ـام بخصوص امكانية سوريا وفرنسا الاتفاق على كـ.ـسر العقـ.ـوبات وجاء في التقرير الموسع :

باتت باريس تمثل القـ.ـوة الأوروبية الرئيسية في مواجـ.ـهة النفـ.ـوذ التـ.ـركي ومن ورائه الأميـ.ـركي والبـ.ـريطاني. الصـ.ـراعُ التاريخي بين فرنسا وبـ.ـريطانيا لم يخـ.ـتفِ رغم تشكيل الاتحاد الأوروبي، وسيـ.ـاسة تقـ.ـسيم النفـ.ـوذ العالمي القديمة عادت بـ.ـوضوح لكن باشتـ.ـراك لاعبين جُدد.

خارطة النفـ.ـوذ الجديدة تشكـ.ـلت في العراق عندما عـ.ـارضت فرنسا الغـ.ـزو الأميـ.ـركي البـ.ـريطاني، وفي إيـ.ـران وقفت فـ.ـرنسا ضـ.ـد السيـ.ـاسة الأمـ.ـيركية بخصوص الملف النـ.ـووي والعقـ.ـوبات ضـ.ـد طهـ.ـران. حديثاً؛ تقاربت باريس مع مصر ضـ.ـد تركيا في ليبيا، لأنها تعلمُ أن الهـ.ـدف التالي سيكون إفـ.ـريقيا حيث المصالح الفرنسية الكبيرة، إضافة لكـ.ـسـ.ـب القاهرة في مواجـ.ـهة تركيا في شرقي المتوسط أمام السواحل اللبنانية والسورية واليونانية حيث مكامن الغـ.ـاز الواعد.

يبحثُ الفرنسيّون عن إر.ثهم التاريخي في سوريا الكبـ.ـرى من خلال تفعيل روابط عسـ.ـكرية وإقتـ.ـصادية بغطاء إنسـ.ـاني كالعادة، وهو ما شـ.ـاهدناه بزيارتي ماكرون للبنان عـ.ـقب تفـ.ـجير ميناء بيروت. فهل فرنسا قادرة على فعل شيء لوحدها؟

لا يُمكن لتـ.ـركيا أن تتحرّكَ دون دعـ.ـم وأمـ.ـرٍ أميـ.ـركي بـ.ـريطاني

يعلمُ سـ.ـاسة فـ.ـرنسا أنهم لوحدهم غير قادرين على رسم خارطة جديدة، لهذا لابد من تحـ.ـالفات إقليـ.ـمية وعالمية لمواجـ.ـهة المحـ.ـور المضـ.ـاد لهم. لهذا عليهم التحـ.ـالف مع اليونان ومصر لمـ.ـ.واجهة رأس حـ.ـربة الحـ.ـلف المُضـ.ـاد وهو تركيا في المتوسط، ومع أرمينيا لمواجـ.ـهتهم في إقـ.ـليم أرتـ.ـساخ الأرمني، وفي لبنان وسوريا وإيـ.ـران .

مع طـ.ـهران؛ عـ.ـارضت باريس السـ.ـياسات الأمـ.ـريكية وكانت تبحث دائما عن حلول وسط لضـ.ـمان استمرار الاتفاق النـ.ـووي. تدخـ.ـلت بالوسـ.ـاطة أكثر من مرة وبقيت العلاقات الفـ.ـرنسية الإيـ.ـرانية الأقل سـ.ـوءاً بين الدول الغربية.

مع لبنان؛ تبنت فرنسا مخططاً إقتصادياً وسيـ.ـاسياً، والتقى ماكرون زعـ.ـماء حـ.ـز.ب الـ.ـله والتيـ.ـارات الموالية لإيـ.ـران لضمان موافقتهم على هذا المخطط. هنا تدخلت بـ.ـريطانيا والولايـ.ـات المتـ.ـحدة لإفشـ.ـال الخطوة الفرنسية.

ماذا تريدُ تـ.ـركيا من لبنان؟

تركيا العثـ.ـمانية الجديدة تسعى جاهدةً بتوجيهات بـ.ـريطانية كي تـ.ـرثَ الدور الفرنسي ومعه السـ.ـعودي في لبنان. كما نشرنا في مركز فيريل للدراسات عن تعملق الحضور العثـ.ـماني في شمال لبنان خاصة. سمعَ مـ.ـاكرون دقـ.ـاتِ نـ.ـاقوس الخطـ.ـر واسـ.ـتغل تفـ.ـجير الميناء، فطار إلى بيروت حاملاً خطـ.ـطه الإقتصادية والسـ.ـياسية المتكاملة. هنا تحرّكَ محور “الإخـ.ـوان” واستطاع إفشـ.ـال الخطوة الفـ.ـرنسية بتشكيل وزارة جديدة، وسمعنا تصريحاتٍ بلهـ.ـجة جديدة لمَنْ كانوا يوماً يأتمرون بأوامر الريـ.ـاض وباريس، فتحولت إنتـ.ـماءاتهم نحو لندن وأنقرة .

سـ.ـايكس بيكو جديدة؟

يُشكلُ النفـ.ـوذ العثـ.ـماني ومن ورائه البـ.ـريطاني الأميـ.ـركي خطـ.ـراً على مصالح فرنسا في الشرق الأوسط، لهذا فأفضل طريقة هي التحـ.ـالفُ مع أعـ.ـداء تركيا، والتاريخ يُعيدُ نفسهُ. الصـ.ـراع بين بريطـ.ـانيا وفرنسا في مرحلة ما قبل سـ.ـايكس بيكو 1916، عـ.ـاد للحياة لكن بأسلوب ولاعبين آخرين… حضـ.ـرت روسيا والولايـ.ـات المتحدة كقـ.ـوتين كبيرتين، فإلى أين تميلُ بـ.ـاريس؟

سايـ.ـكـ.ـس بيكو الجديدة تُشاركُ بها كافة هذه الدول بما في ذلك روسـ.ـيا، وكلٌّ يريدُ حـ.ـصته بينما الدول الصغيرة وشعـ.ـوبها ضـ.ـائعةٌ بين هذا وذاك كالعادة…

أين فــ.ــرنسا من سوريا؟

منذ بداية الحـ.ـرب على سوريا وقفت فـ.ـرنسا في الصف المعـ.ـادي دون شكّ، وهذا ليس بجديد. عـ.ـداؤها هذا كان الأقل بين الدول الفاعلة الأخرى كتـ.ـركيا والسعـ.ـودية وبـ.ـريطانيا والولايـ.ـات المتحدة.

سوريا سـ.ـاحة مواجـ.ـهة رئيسية بين فرنسا وتـ.ـركيا، وإضعـ.ـاف الوجود التـ.ـركي فيها سيُضـ.ـعف العثـ.ـمانيين في باقي الملفات، خاصّة الملف اللبناني لما لدمشق من تـ.ـأثير على الساحة اللبنانية.

سوريا رئـ.ـة إيـ.ـران وطريقها إلى لبنان، ومصالح فرنسا معها تقتـ.ـضي ألا تكون هذه الدولة ضعـ.ـيفة، أي إيـ.ـران، وبنفس الوقت لا تتجاوز حدودها فتُشكّلُ خطـ.ـراً على الدول المجاورة وإسـ.ـرائيل، لهذا الأفضل الحفاظ على الرئـ.ـة التي تتنفس منها.

سوريا دولة رئيسـ.ـية على سواحل المتوسط الشرقية، واستمرار عـ.ـدائها لتركيا يصبّ في مصالح بـ.ـاريس، لكن كيف لهذا العـ.ـد.اء أن يستمر وسوريا ضعـ.ـيفة؟ يجب فعل شيء… على باريس التحرّك نحو مـ.ـوسكو للوصول إلى دمشق.

الفشـ.ـل الفـ.ـرنسي في لبنان حتى الآن، مـ.ـردهُ ضعفُ خبرة مـ.ـاكرون وإدارته بهذا الملف. سـ.ـياسياً؛ لا يمكن أن تنجح حكـ.ـومة في لبنان إن لم توافق عليها دمشق حتى في هذا الوضع الصعب. إقتصادياً؛ دوران العجـ.ـلة الإقتصادية اللبـ.ـنانية يمرّ عبر سوريا ويتـ.ـأثر بالوضع فيها، بالإضافة لعشرات الملـ.ـيارات من الدو.لارات التي هـ.ـرّ.بـ.ـها أثـ.ـرياء الحـ.ـر.ب من سوريا إلى بنوكِ لبنان. حتى السـ.ـيطرة على سـ.ـنّة لبنان تمر عبر دمشق قبل أن تصل إلى الريـ.ـاض وأبي ظبي… هل تُدركُ باريس ذلك؟

هل ستتفق سوريا مع فرنـ.ـسا؟

يمكنكم مراجعة المقالة السابقة حول الدور العثـ.ـماني في لبنان، هذا الدور العثـ.ـماني لم ينتهِ لكننا نشهدُ اليوم تراجعاً خفيفاً فيه بسبب إنشغال العثـ.ـمانيين الجُدد بملفات أخرى. حضور مـ.ـاكرون ساهم بهذا التراجع، وسوريا لن تقوم بدورها في لبنان وتُمرّر المبادرة الفـ.ـرنسية دون مقابل، فما هو المقابل؟

يجب أن تتجّهَ باريس إلى موسـ.ـكو إقتصادياً وسـ.ـياسياً كي تصل إلى دمشق، فتكون رو.سـ.ـيا واجهة التـ.ـعامل الفرنسي السوري لإختـ.ـراق العقـ.ـوبات الأوروبـ.ـية على الأقل وسط معـ.ـارضة ألمانية… الصـ.ـدام الفرنسي الألماني قادم، فألمانيا تقفُ في صفّ العثـ.ـمانيين كالعادة. مصالح بـ.ـاريس تتطلب خطـ.ـوات جـ.ـريئة كي تعود للساحة وتلاقي نجاحاً مقبولاً. عليها تقـ.ـوية حضورها في السعودية والإمارات وتشجـ.ـيع عودة هذه الدول إلى الحضن السوري.